00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحكومة تقرر صرف 1200 دولار لأسرة كل ضحية

مصرع 15 مصرياً بغرق مركب في النيل

لقي 15 مصرياً مصرعهم، أول من امس، جراء غرق مركب في محافظة كفر الشيخ بدلتا النيل، فيما قررت الحكومة المصرية صرف تعويضات بقيمة 10 آلاف جنيه لأسرة كل ضحية.

وغرفت المعدية التي كانت تنقل الأهالي من قرية ديروط بمحافظة البحيرة عبر نهر النيل إلى قرية سنديون التابعة لمركز فوة بكفر الشيخ.

وكانت عبارة تقل 17 شخصا غرقت في النيل مساء الخميس، اثناء قيامها بنقل ركاب بين ضفتي نهر النيل في قرية سنديون بمحافظة كفر الشيخ، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

لكن التلفزيون المصري قال نقلا عن شاهد عيان إن المركب كان يقل 22شخصا عندما غرق.

ونقلت الوكالة عن مصادر طبية وأمنية ان حصيلة ضحايا غرق العبارة ارتفعت إلى 15 قتيلا. وأضافت الوكالة إن قوات الإنقاذ النهري والاهالي يواصلون البحث عن مفقودين في نهر النيل.

وكانت قوات الانقاذ النهري تمكنت من انتشال عشر جثث، بحسب ما قال محافظ كفر الشيخ اللواء السيد نصر، مؤكدا انتشال شخصين على قيد الحياة وفي حالة مستقرة.

وأوضح المحافظ ان «المركب الغارق لم يكن مصرحا له بنقل ركاب، كما انه غير مصرح بعمل العبارات والمراكب ليلا».

وأضاف «بسبب سوء الأحوال الجوية، اختل توازن المركب وغرق في النيل وخصوصا انه صغير وغير مجهز ليحمل هذا العدد» من الركاب.

وقررت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي أمس، صرف 10 آلاف جنيه (1200 دولار) لأسرة كل متوفى في الحادث، مؤكدة أنها قد كلفت مدير المديرية بالمحافظة بمتابعة الحادث وتقديم كافة أوجه المساعدة الممكنة إلى جانب صرف المساعدات لأسر الضحايا بمجرد صدور شهادة الوفاة.

طقس

تعرضت العديد من محافظات مصر لرياح شديدة وسقوط أمطار غزيرة خاصة المحافظات الشمالية المطلة على البحر الأبيض المتوسط ومن بينها كفر الشيخ. وتتكرر حوادث النقل في مصر بسبب الإهمال والتراخي في تطبيق معايير السلامة. وتوفي نحو 40 شخصا في يوليو الماضي عندما غرق قارب جراء اصطدام صندل نهري به في نهر النيل بالقاهرة.

طباعة Email