اثنان في الخليل والآخر في البريج

3 شهداء برصاص الاحتلال في الضفة وغزة

استشهد ثلاثة فلسطينيين أمس برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، منهم اثنان في محافظة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، الأول في مواجهات مع القوات الإسرائيلية في منطقة راس الجورة، بينما استشهد الآخر على مفترق مدينة حلحلول، وذلك بزعم محاولته دهس جنود كانوا يدققون في هويات الفلسطينيين على حاجز عسكري.

في حين سقط الشهيد الثالث برصاص الاحتلال خلال مواجهات شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، الذي اندلعت فيه مواجهات على طول الحدود مع الاحتلال من الجنوب إلى الشمال وسقط فيها عشرات الجرحى.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان أن فلسطينياً في الثانية والعشرين من عمره يدعى عدي جهاد ارشيد استشهد بالرصاص الحي خلال مواجهات في الخليل. واستشهدت شقيقته دانيا (17 عاما) قبل ستة اسابيع عندما زعمت قوات الاحتلال انها حاولت طعن حرس حدود إسرائيليين.

وأكد شهود أن مواجهات دارت قرب المدخل الشمالي للمدينة بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي الذي اطلق الرصاص الحي.

محاولة دهس

كما استشهد المسن الفلسطيني عيسى الحروب (57 عاما) من بلدة دير سامت غرب الخليل، وأطلق جنود الاحتلال النار عليه على مفترق مدينة حلحلول (شمال الخليل)، بزعم محاولته دهس جنود كانوا يدققون في هويات الفلسطينيين، على أحد الحواجز العسكرية.

وذكر شهود أن الشهيد الحروب ترجل من سيارته على المعبر، قبل أن تطلق قوات الاحتلال النار عليه، مما أسفر عن استشهاده فوراً.

وفي جنين شمالي الضفة الغربية، أصيب شاب فلسطيني بجروح خطيرة بعد زعم الجيش الإسرائيلي أنه قام بإطلاق النار على جنود إسرائيليين على حاجز الجلمة العسكري، حيث تم نقله بسيارة إلى مستشفى جنين، الذي حاصرته أعداد كبيرة من أفراد الجيش الإسرائيلي بحثا عنه.

مسيرة ومواجهات

وخرجت مسيرة جماهيرية حاشدة في قرية سلواد شمال شرقي رام الله، تطالب باسترداد جثامين من قتلهم الجيش الإسرائيلي وحجز جثامينهم، ويقدر عددهم بأكثر من 40 شخصاً. واندلعت عقب المسيرة مواجهات استخدم فيها الجيش الإسرائيلي الرصاص والطلقات المطاطية والغاز المسيل للدموع، حيث أصيب عدد من الشبان، تم نقلهم إلى مستشفيات رام الله.

وأصيب خمسة فلسطينيين بجروح وعشرات آخرون بحالات اختناق فجر الجمعة أثناء مداهمات واسعة تخللتها مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال تركزت في بيت لحم وطولكرم ورام الله وجنين.

قطاع غزة

وفي قطاع غزة أعلنت مصادر طبية استشهاد الشاب سامي ماضي، نتيجة إصابته برصاصة في الصدر، خلال المواجهات الدائرة شرق مخيم البريج وسط القطاع.

 وقالت المصادر إن شاباً استشهد، بينما أصيب ثلاثون شاباً بالرصاص الحي، في المواجهات الدائرة، شرق مخيم البريج، وسط القطاع، وشرق حي الشجاعية، شرق مدينة غزة، وشرق بلدة الفراحين في محافظة خانيونس، نقلوا على إثرها لمشافي القطاع للعلاج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات