كيري في القاهرة لإطلاق الحوار الاستراتيجي

ت + ت - الحجم الطبيعي

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري مساء أمس إلى القاهرة في زيارة هدفها إطلاق الحوار الاستراتيجي المصري الأميركي، وهي الزيارة التي تأتي في إطار جولة شرق أوسطية وآسيوية تستمر ثمانية أيام ولا تشمل أي محطة من محطات هذه الجولة زيارة كيري للحليف الأكبر للولايات المتحدة في المنطقة (إسرائيل).

وبحسب تصريحات الناطق الرسمي لوزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي لـ«البيان»، فإن الحوار الاستراتيجي الذي سيبدأ اليوم في القاهرة يعد حواراً تشاورياً وسيشمل مناقشة كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك، وكذلك العلاقات الثنائية بين البلدين من جوانب عديدة في مقدمتها الجانب السياسي والاقتصادي والثقافي وكذلك التعليمي.

فضلاً عن التطرق إلى الأزمات الإقليمية في المنطقة، مشيراً إلى أنه يمثل فرصة لترسيخ العلاقات الثنائية ويعكس قوة وأهمية الشراكة المستمرة بين مصر والولايات المتحدة، بينما وصفته الخارجية الأميركية بأنه بمثابة تأكيد جديد للشراكة المستمرة التي تربط الولايات المتحدة بمصر منذ زمن طويل، ورأت أن الحوار سيكون فرصة لمناقشة موضوعات عدة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والثقافية بما يعزز القيم والأهداف والمصالح المشتركة.

وتأتي هذه الزيارة وإطلاق الحوار الاستراتيجي بين البلدين عقب أيام قليلة من تسليم الولايات المتحدة ثماني طائرات من طراز «إف16» لمصر، كخطوة عملية لرفع واشنطن تجميد تسليم الأسلحة لمصر عقب فترة من التوتر في العلاقات بين البلدين.

طمأنة

فيما يتوجه كيري عقب إنهاء زيارته لمصر إلى الدوحة للقاء نظرائه في دول التعاون الخليجي لإجراء مباحثات تهدف لطمأنة دول الخليج بشأن الاتفاق النووي الذي أبرمه الغرب مع إيران.

وأكد دبلوماسي اميركي لمجموعة صغيرة من الصحافيين أن كيري «سيحاول الإجابة على كل الاسئلة التي لا تزال تراود وزراء الخارجية على امل ان يكونوا راضين ولضمان ان يدعموا مواصلة جهودنا». وأشار إلى ان كيري سيبحث أيضا النزاعين في اليمن وسوريا.

وعلى هامش اللقاء مع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي في قطر، سيلتقي كيري نظيره الروسي سيرغي لافروف حيث سيتباحثان قضايا عدة من بينها الملف السوري، بحسب وزارة الخارجية الأميركية.

أما اسرائيل فليست على جدول رحلة كيري الذي لم يزرها منذ عدة اشهر في ظل توتر في العلاقات بين الدولتين بعد الاتفاق مع ايران. الا ان وزارة الخارجية الأميركية اكدت ان واشنطن تجري مباحثات مكثفة مع اسرائيل في الأشهر الأخيرة، حول قضايا عدة من بينها الاتفاق مع ايران، في محاولة منها للرد على ما يقال حول تدهور العلاقات بينهما.

وفي هذا الصدد قال الدبلوماسي الأميركي انه «ليس هناك شك في اننا نجري مباحثات معمقة وشاملة مع الإسرائيليين تتضمن هذه القضية»، في اشارة إلى الاتفاق النووي.

جولة

يتوجه وزير الخارجية الأميركي جون كيري بعد الدوحة إلى جنوب شرق اسيا وهي منطقة تحظى باهتمام خاص بالنسبة للدبلوماسية الأميركية. وسيحط أولاً في سنغافورة لمناسبة الذكرى الخمسين لاستقلالها، ثم يزور ماليزيا من الرابع إلى السادس من اغسطس.

وتلتقي مجموعة اسيان (رابطة دول جنوب شرق اسيا) هذه السنة في كوالالمبور وهي الحليف الاستراتيجي لواشنطن في مواجهة النفوذ الصيني في المنطقة. وأخيراً سيزور كيري من السادس إلى الثامن من اغسطس فيتنام التي تحتفل بالذكرى العشرين لإقامة علاقات دبلوماسية بين هانوي وواشنطن.

طباعة Email