الضفة والقدس تشتعلان ضد الاحتلال

فلسطيني يرشق جنود الاحتلال بالحجارة خلال مواجهات في الخليل | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصيب نحو 25 فلسطينياً برصاص الاحتلال الإسرائيلي، أحدهم وصفت جروحه بالخطيرة، عقب اندلاع مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال أمس، في مدن وقرى الضفة الغربية والقدس المحتلتين تنديداً واستنكاراً للجريمة النكراء التي اقترفها المستوطنون فجر أمس بحق عائلة الشهيد الرضيع علي سعيد دوابشة، فيما شددت قوات الاحتلال من إجراءاتها في القدس وأعلنت الاستنفار تحسباً من مواجهات، بينما دهس مستوطن مصلياً قرب باب العامود في المدينة المقدسة.

وانطلقت المسيرات الغاضبة في مدن القدس والخليل ونابلس ورام الله واندلعت المواجهات عندما قمع جيش الاحتلال المسيرات بإطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني ما دفع الفلسطينيين للدفاع عن أنفسهم برشق جنود الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة.

ومنعت شرطة الاحتلال الرجال دون الخمسين عاماً من حضور صلاة الجمعة في المسجد الأقصى، وكثفت تواجدها في مناطق كثيراً ما تندلع فيها المواجهات.

وأقدم مستوطن على دهس مواطن مقدسي أثناء أدائه صلاة الجمعة في حي رأس العامود بالمدينة المقدسة.

كما أعلن جيش الاحتلال الاستنفار في صفوف قواته بالضفة. وقرر إلغاء الإجازات واستدعاء آلاف الجنود.

طباعة Email