رسالة

«الائتلاف» يطالب المجتمع الدولي بخطوات حاسمة لحماية السوريين

ت + ت - الحجم الطبيعي

سلم عضو الائتلاف الوطني السوري موفق نيربية رسالة إلى رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتز، شدد فيها على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات حاسمة لحماية السوريين من المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان.

كما عبر نيربية خلال رسالته عن شكر الائتلاف لدعم الاتحاد الأوروبي إقامة معرض قيصر للأدلة الفوتوغرافية على استخدام نظام الرئيس بشار الأسد للتعذيب الممنهج في أقبية السجون، كما تشدد الرسالة على ضرورة إحياء عملية المساءلة والعدالة من خلال التفكير في خيارات بديلة للمساءلة في ظل استمرار تعذر إحالة الوضع في سوريا إلى محكمة الجنايات الدولية، بما في ذلك إنشاء محكمة مخصصة أو محاكمة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان في المحاكم الأوروبية باستخدام مبادئ السلطة القضائية العالمية.

 

وأضافت الرسالة إن إحياء عملية المساءلة تكون أيضاً بتشديد العقوبات ضد منتهكي حقوق الإنسان، وإرسال رسالة واضحة بأن ثقافة الإفلات من العقاب الحالية في سوريا لن يتم التسامح معها بعد اليوم، وتشديد الحاجة إلى حماية الشعب السوري ضد المزيد من انتهاكات حقوق الإنسان والانتهاكات على أيدي النظام والمتطرفين والمقاتلين الأجانب، بما في ذلك حزب الله.

وذيل نيربية رسالته بحث الاتحاد على التأسيس لإيجاد حل سياسي ذي مصداقية فقط من خلال وقف ممارسات نظام الأسد بالقتل بكافة الأساليب ومنها البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية، إضافة إلى وحشية «داعش».

طباعة Email