التحالف الدولي يعد بغداد بمساعدات جديدة

القوات العراقية تتقدم نحو الرمادي

■ جانب من المظاهرات الليلية في بغداد | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

في تطورات ميدانية لافتة نجحت القوات العراقية في تحقيق تقدم نحو مدينة الرمادي من المحورين الغربي والشرقي، في وقت وعدت الدول المنضوية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد «داعش» إثر اجتماع في كندا بتقديم حزمة مساعدات جديدة إلى بغداد لمكافحة التنظيم الإرهابي.

وتفصيلاً، واصلت القوات العراقية في محافظة الأنبار غربي العراق تقدمها نحو مدينة الرمادي من المحورين الغربي والشرقي، بإسناد جوي من الطيران العراقي والتحالف الدولي.

تقدم مستمر

وقال الناطق الرسمي باسم مجلس المحافظة عيد عماش، إن القوات تستمر في التقدم من الجهة الشرقية نحو الرمادي عبر السجارية، وتسير بحسب الخطط الموضوعة، إلا أن المنازل والطرق التي زرعت فيها الألغام تعيق تقدمها في بعض الأحيان ويجري العمل على إزالتها.

وأضاف ان الطيران العراقي والدولي وفّر الإسناد الجوي للقوات على الأرض، واستطاع شل القدرات القتالية لمسلحي «داعش» موضحاً، أن الطيران وجه ضربات لأهداف داخل المدن وعلى أطرافها، استهدف دفاعات المقاتلين، فضلاً عن دوره في تدمير العبوات الناسفة والألغام التي أعدها «داعش» بهدف عرقلة تقدم القوات. وفي سياق متصل، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أن القوات الأمنية أحبطت هجوماً لـ«داعش» شرق الرمادي، فيما أكد مقتل ثمانية من عناصر التنظيم وتدمير أربع مركبات له.

وقال جودت إن القوات الأمنية وقوات الشرطة الاتحادية أحبطت، هجوما لعناصر «داعش» على منطقة حصيبة، (سبعة كيلومترات شرق الرمادي)، ما أسفر عن قتل ثمانية إرهابيين والاستيلاء على 17 صاروخا مضادا للدروع.

عمليات متواصلة

من جانب آخر، أكد الناطق باسم محافظ الأنبار حكمت سليمان، استمرار العمليات العسكرية في المناطق الواقعة بين ناحية البغدادي وقضاء حديثة غرب الرمادي لحين تحريرها بشكل كامل، مبينا أن القوات الأمنية لم تتراجع في أي من المناطق التي تم تحريرها بعد انطلاق عمليات تحرير المحافظة.

وقال سليمان، إن القوات الأمنية تنفذ عمليات عسكرية واسعة في المناطق الواقعة بين ناحية البغدادي وقضاء حديثة غرب الرمادي، مشيرا إلى أن العمليات ستستمر لحين تحريرها بشكل كامل. وأوضح سليمان أن بعض المناطق تم تحريرها ومن ثم سقطت بيد «داعش» قبل بدء عمليات تحرير المحافظة، لافتا إلى أن القوات الأمنية لم تفقد شبرا من الأراضي التي تم تحريرها ما بعد انطلاق عمليات تحرير الأنبار.

وعد من التحالف

في غضون ذلك، وعدت الدول المنضوية في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد «داعش» إثر اجتماع في كندا بتقديم حزمة مساعدات جديدة الى الحكومة العراقية لمكافحة التنظيم المتطرف.

وقال وزير الخارجية الكندي روب نيكولسون إن الاجتماع الذي عقد في مقاطعة كيبيك (شرق) على مستوى المديرين السياسيين في وزارات خارجية الدول التي تشكل النواة الصلبة للتحالف، جرى خلاله تقييم الجهود التي بذلها التحالف حتى الآن. وقال نيكولسون في بيان ان قيمة المساعدة الكندية تبلغ 8,3 ملايين دولار كندي (5,8 ملايين يورو) وترمي لتعزيز قدرات القوات العراقية في مجال نزع الألغام.

%80

أعلن قائد عمليات دجلة الفريق عبدالأمير الزيدي عن انخفاض رسائل «داعش» عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ 80 في المئة عازياً السبب الى نجاح الإعلام العراقي في كشف زيف أكاذيب التنظيم وعدم التفاعل مع ما ينشره.

طباعة Email