استشهاد 4 جنود سعوديين بقصف الانقلابيين

المقاومة اليمنية تواصل التقدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

استشهد أربعة جنود سعوديين وأصيب ثمانية آخرون إثر استهداف مليشيات الحوثيين الانقلابية منطقة الظهران بالقذائف، فيما واصلت المقاومة الشعبية والجيش الوطني التقدم في محافظتي أبين وتعز، حيث وصلت أطراف مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين.

وذكرت مصادر يمنية أن قوات المقاومة والجيش الوطني استكملت السيطرة على مدينة الحوطة عاصمة لحج بعد معارك شرسة قتل خلالها 14 عنصراً من الحوثيين وأُسر نحو 40 آخرين. وسيطرت مجاميع أخرى على كامل مديرية لودر بمحافظة أبين والمرتفعات القريبة منها، وأغلقت طريق إمدادات الحوثيين عبر محافظة البيضاء بعد أسر عشرات المقاتلين الحوثيين، وفي الضالع قتل 18 حوثياً خلال اشتباكات اندلعت في المدينة.

وفي مأرب واصل طيران التحالف قصف مواقع الحوثيين وقوات الرئيس السابق في غرب المدينة، ما أدى إلى مقتل ثمانية منهم، كما قصف طيران التحالف مواقع عدة للحوثيين في الشريط الحدودي في محافظتي صعدة وحجة.

من جهته، أكد الناطق باسم التحالف العربي العميد أحمد العسيري أن الحوثيين يتخذون الأسرى دروعاً بشرية في قاعدة العند العسكرية بمحافظة لحج شمال عدن، والتي تتعرض لغارات شبه يومية من طائرات التحالف، نافياً فرض التحالف أي حصار بحري على اليمن. وقال العسيري إن التحالف يهدف لإعادة الحكومة اليمنية أولاً إلى عدن ثم انتقالها إلى صنعاء إذا أمكن تحقيق ذلك من خلال محادثات للسلام.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email