00
إكسبو 2020 دبي اليوم

25

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكر مسؤولون حكوميون في الصومال أمس أنّ «25 شخصاً على الأقل قتلوا عندما هاجمت جماعة الشباب المتطرّفة قواعد عسكرية في بلدتين بجنوب البلاد». وقتل عشرة جنود على الأقل و15 متطرّفاً عندما اقتحم عناصر جماعة الشباب التي تربطها صلات بتنظيم القاعدة مبان عسكرية في بلدتي مبارك وأوديجل في منطقة شابيلة السفلى.

وقال عبد القادر محمد نور سيدي حاكم منطقة شابيلة السفلى لوكالة الأنباء الألمانية، إنّ الجنود قتلوا أكثر من 15 متطرّفاً، مشيراً إلى أنّ «المتطرّفين وصلوا إلى المنطقة بأعداد كبيرة وعلى متن عربات حربية». وأعلن الناطق باسم جماعة الشباب شيخ عبد العزيز أبو مصعب المسؤولية عن الهجوم عبر محطة «الأندلس» الإذاعية الموالية للمتطرّفين.

وذكر شهود عيان أنّه «جرى إرسال مئات من القوات إلى البلدتين في محاولة لاستعادة السيطرة عليهما». وكانت قوات الاتحاد الإفريقي قد أنهت عملياتها لحفظ السلام في البلدتين الواقعتين على بعد نحو 80 كيلومتراً جنوب العاصمة مقديشو قبل نحو شهرين.

طباعة Email