00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حل

عون يطالب باعتماد الانتخابات الرئاسية اللبنانية بالاقتراع المباشر

ت + ت - الحجم الطبيعي

رأى رئيس تكتل التغيير والإصلاح في لبنان النائب العماد ميشال عون، أن الحل الحقيقي للخروج من الأزمات الدستورية التي يعاني منها لبنان هي بانتخاب المجلس النيابي قبل رئيس الجمهورية، مشدّداً على أنه لن يعود إلى «حل الدوحة»، مطالباً اعتماد الانتخابات الرئاسية مباشرة من الشعب على مرحلتين.

وطرح عون، بعد اجتماع للتكتل في الرابية، ثلاثة حلول تسوية للخروج من الأزمات الدستورية تتدرج من اعتماد الانتخابات الرئاسية مباشرة من الشعب على مرحلتين الأولى مسيحية والثانية وطنية، إلى القيام باستفتاء شعبي.

وقال عون إنهم «يريدون لمجلس فقد شرعيته بالتمديد أن ينتخب رئيساً لا يُمثّل الشعب، فمن يجرؤ في نظام ديمقراطي على رمي قرار الشعب مصدر السلطات في سلة المهملات».

وأضاف: «مدّد المجلس النيابي لنفسه مرتين وزُوّرت الإرادة الشعبية مرتين، وها هي الأكثرية تتحكّم اليوم باتخاذ القرارات وكأنها انتخبت البارحة. الأمر نفسه حصل مع القيادة العسكرية حيث أُبقي رئيسها سنتين إضافيتين».

وسأل عون «أين أصبحت اللامركزية الموسّعة والإنماء المتوازن وملاحقة الفساد؟ من المسؤول عن ضياع الأموال؟ هل من المعقول ما يجري في قانون الدفاع حيث معظم القيادات المسؤولة في الجيش أصبحت غير مسؤولة ويمكن الطعن بقراراتها؟».

وقال: «ليتذكّر الذين أولوني ثقتهم، وعدي لهم بأنني لن أدعهم يبكون بعد اليوم بإعادة مأساة الدوحة في العام 2008»، مضيفاً: «لا تجبروني على تكرار موقف: يستطيع العالم أن يسحقني ولكنه لن يأخذ توقيعي».

طباعة Email