00
إكسبو 2020 دبي اليوم

محمد بن زايد أمام قمة كامب ديفيد: أمن الخليج جزء أساسي من استقرار العالم

التزام أميركي بالدفاع عسكرياً عن دول " التعاون"

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلن البيان الختامي للقمة الخليجية الأميركية التي عقدت في منتجع كامب ديفيد أمس تعهد الولايات المتحدة الأميركية بالدفاع عن دول مجلس التعاون الخليجي، لردع ومواجهة أي تهديد خارجي يهدد سلامة أراضي أي منها ولا يتفق مع ميثاق الأمم المتحدة..

بينما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمام قمة كامب ديفيد، أن أمن منطقة الخليج العربي هو جزء أساسي من الاستقرار العالمي. وذكر البيان أنه في حالة حدوث عدوان في الخليج فإنه سيتم بحث اتخاذ عمل جماعي بما في ذلك احتمال استخدام العمل العسكري للدفاع عن دول المجلس.

وأوضح البيان أن دول التعاون ملتزمة ببناء قدرات دفاعية صاروخية تشمل نظاماً للإنذار المبكر بدعم فني من واشنطن.

وأضاف البيان أن الجانبين سيعملان معاً للتصدي لأنشطة إيران التي تزعزع استقرار المنطقة، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على أن إبرام اتفاق نووي شامل قابل للتثبت مع إيران، يخدم المصلحة الأمنية لدول مجلس التعاون. وبشأن اليمن تم الاتفاق على ضرورة التحول سريعاً من العمليات العسكرية إلى عملية سياسية استناداً إلى المبادرة الخليجية.

وأعلن البيان دعم الجانبين لبغداد ضد داعش، وضرورة التوصل لحكومة وحدة في ليبيا قبل رمضان. وبشأن سوريا أكد البيان أنه لا دور لرئيس النظام السوري بشار الأسد في مستقبل سوريا. وخلال جلسات القمة أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد أن وضع رؤية شفافة وواضحة تخدم كل الأطراف مطلب حيوي.

وشدد على الموقف الخليجي بضرورة إبقاء منطقة الخليج العربي بمنأى عن أي أخطار أو مهددات أمنية واستراتيجية خاصة في حال عدم ارتكاز الاتفاق النووي النهائي مع إيران على معايير واضحة، والتزام ما يعنيه ذلك من توافر ضمانات قانونية وتعهدات دولية كافية تكبح الطموحات النووية في المنطقة والهيمنة الإقليمية وتحول دون انتشار تسلح نووي.

وقال الرئيس الأميركي باراك أوباما: »كنت واضحاً للغاية في أن الولايات المتحدة ستقف إلى جوار شركائنا في مجلس التعاون الخليجي ضد الهجمات الخارجية«، مؤكداً أنه ملتزم بعقد قمة للمتابعة العام المقبل لبحث التقدم بشأن القضايا، وأضاف:»أجرينا محادثات صريحة ومكثفة مع زعماء الخليج بشأن إيران وسوريا وداعش«.

 

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email