00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصادر: الاجتماع الثاني يشهد مشاركة رئيس الأركان اليمني

السودان يقدم تصوراً لتشكيل القوة العربية المشتركة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال سفير السودان لدى القاهرة ومندوبه لدى جامعة الدول العربية السفير عبدالمحمود عبدالحليم إن السودان لديه دراسة وتصور كامل للقوة العربية المشتركة التي يجري التشاور عربياً من أجل تشكيلها، وفقاً لقرار قمة شرم الشيخ مارس الماضي.

وأوضح عبدالحليم في تصريحات له الأربعاء بأن بلاده لديها تصور ودراسة كاملة للقوة، وطبيعتها، وتمويلها، وكذلك عقيدتها، ومكان استضافتها، وغيرها من الأمور. وأكد أن رئيس الأركان السوداني سيرفع هذا التصور إلى قادة أركان الجيوش العربية في اجتماعهم الثاني والذي من المنتظر أن يعقد في العاصمة المصرية القاهرة يومي 23 و24 مايو الجاري..

مشيراً إلى أن الاجتماع المرتقب سيبحث كافة الأمور المتعلقة بالقوة من عمليات تمويل، وقيادة، إدارة، قانون، ومختلف الجوانب التي تحتاجها القوة لوجستياً وقانونياً. وأشار إلى أن الاجتماع المرتقب لقادة الأركان سيرافقه عمل الفريق رفيع المستوى للخبراء في مختلف المجالات والذين يعملون بإشراف قادة الأركان على الخروج بالتصور النهائي للقوة العربية من أجل إقرارها من قبل القادة العرب.

ولفت عبدالحليم إلى أن السودان عقب قمة شرم الشيخ شكل لجنة رفيعة المستوى من المؤسسة العسكرية والدبلوماسية، عقدت دراسة معتمدة على خبرات السودان ومشاركاته السابقة في حفظ السلام، وخبرته في الاتحاد الإفريقي.

اجتماع 23 مايو

وكانت الجامعة العربية وجهت الدعوة لرؤساء الأركان في الدول العربية من أجل الاجتماع في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية يومي 23 و 24 مايو الجاري، لمتابعة تنفيذ قرار قمة شرم الشيخ حول القوة العربية المشتركة، وهو ما أعلنه نائب الأمين العام للجامعة العربية السفير أحمد بن حلي.

إلى هذا، أكدت مصادر خاصة على أن الاجتماع الثاني سيكون بمستوى تمثيل أعلى من الاجتماع السابق، حيث أكدت المصادر مشاركة رئاسة أركان الدول التي لم تشارك في الاجتماع في هذه المرة.

ومن المنتظر أن يشهد الاجتماع الظهور الأول لرئيس الأركان اليمني الجديد اللواء الركن محمد علي المقدشي، الذي عينه الرئيس عبدربه منصور هادي رئيساً لأركان القوات المسلحة أخيراً.. في حين أفادت مصادر جزائرية بأنّ رئيس الأركان الجزائري لم يبلغ بتأكيد الحضور حتى الآن إلا أن المصادر أكدت على أنه سيكون حاضرا في هذا الاجتماع، مع تأكيد جزائري على ضرورة إنجاح هذه القوة.

موقف الجزائر

وأكد مصدر دبلوماسي جزائري لـ «البيان» على أن الجزائر معنية بالمشاركة في القوة العربية، وحريصة على إنجاحها، إلا أن هذا الأمر يتطلب دراسة متأنية حولها، من أجل النظر في كافة المسائل، الإشكاليات، وغيرها من الأمور القانونية والسياسية، ثم يأتي بعد ذلك البعد العسكري.

وحول ما قيل بعدم مشاركة الجزائر في القوة بسبب الدستور والذي يمنع المشاركة قال المصدر: «الدستور يمنع المشاركة بقوات خارج الأراضي الجزائرية، لكن القوة العربية ليست القوات فقط، إنما هناك أمور أخرى يمكن للجزائر المساهمة بها سواء من تدريب، نقل خبرات وتبادل معلومات، والمشاركة في تمويل القوات أيضاً».

وأكد على أن بلاده حريصة على إنجاح القوة ولكنها تتطلب دراسة متكاملة وعدم تسرع، كما أن الجزائر، وفقا للمصدر، ساهمت في إنقاذ قرار القمة حول القوة العربية ليخرج بالشكل الذي بدا عليه، في وقت كانت ترفض العديد من الدول الموضوع وتدعو لدراسة قبل أن يتم إقرار أي شيء.

طباعة Email