00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحذير

ضابط إسرائيلي يتوقع اندلاع نزاعات جديدة في المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذر ضابط كبير في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية من تزايد مخاطر اندلاع نزاعات مسلحة في غضون عامين إلى ثلاثة أعوام، مشيراً إلى أن بلاده ستقصف مناطق مدنية في لبنان، في حال اندلاع مواجهة مع حزب الله. وقال الضابط لمجموعة من الصحافيين الأجانب، طالباً عدم نشر اسمه، إن الدولة العبرية ستضطر إلى استهداف مناطق مدنية في لبنان..

في حال اندلاع حرب بينها وبين حزب الله، نظراً إلى أن الحزب يوزع أسلحته على امتداد الخريطة اللبنانية. ويأتي هذا التحذير بعد الهجوم الذي شنه حزب الله في يناير على منطقة في مزارع شبعا المحتلة الواقعة على المثلث الحدودي بين فلسطين المحتلة ولبنان وسوريا، وأسفر عن مقتل جنديين إسرائيليين كما أثار مخاوف من اندلاع حرب.

واعتبر الضابط الإسرائيلي أن حزب الله يمتلك أكثر من 100 ألف صاروخ مخبأ في مناطق مدنية في قرى لبنانية، بإمكانها أن تقصف شمالي إسرائيل، بالإضافة إلى امتلاكه المئات من الصواريخ الأخرى الأطول مدى، والتي بإمكانها أن تطال الأراضي الإسرائيلية كافة.

وقال إنّ كل «قرية لبنانية هي حصن عسكري.. في المرة المقبلة التي سنخوض فيها حرباً ضد حزب الله، سنضطر فيها إلى مهاجمة كل هدف من هذه الأهداف». وفي ما يتعلق باحتمال أن تشن دولة أو منظمة حرباً مفاجئة على إسرائيل، قال الضابط إن هذه الاحتمالات باتت «أقل مما كانت عليه قبل عامين أو ثلاثة».

طباعة Email