00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سابقة

نائب رئيس البرلمان التونسي يدعو إلى التصويت على منعه من الكلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

في سابقة نعتها المراقبون بالغرابة، فتح رئيس جلسة مجلس نواب الشعب (البرلمان) التونسي أمس عبد الفتاح مورو باب التصويت لمنعه من الكلام في المجلس. وتوجه مورو الذي يتولى منصب النائب الأول لرئيس المجلس، إلى زملائه النواب وهو في حالة غضب «إذا أردتم منعي من الكلام فصوتوا الآن على الأمر وسألتزم به»، مردفاً « تريدون الديمقراطية وأنا معها وسنصوت على كل شيء حتى على منعي من الكلام».

وجاءت الحادثة بعد أن عبر أحد النواب عن امتعاضه من مداخلة رئيس الجلسة عبد الفتاح مورو الذي ينتمي إلى حركة النهضة ويعتبر من أبرز الشخصيات المثيرة للجدل في الساحة السياسية بسبب مواقفه الصريحة في نقد التيار الإسلامي والجماعات المتشددة مما يجعله أقرب إلى التيارات العلمانية واليسارية. بالمقابل ألقى النائب احمد الخصخوصي قصيدة مدحية في نائب رئيس مجلس الشعب عبدالفتاح مورو، وذلك لتهدئته ولتقليص التوتر داخل المجلس.

 ووصف النائب في قصيدته عبدالفتاح مورو بالحبيب وبالصديق، واصفاً إياه بـ« يا غزالا بدا يتثنى» وهو ما جعل مورو يرد «أي جمال هذا؟ لقد اخجلتني». وكانت الجلسة العامة المنعقدة أمس بمجلس نواب الشعب خصصت لمواصلة النقاش فصلاً فصلاً حول مشروع القانون المتعلق بالمجلس الأعلى للقضاء.

 

طباعة Email