00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قذائف على جازان ونجران واعتداءات في تعز والضالع

الحوثيون يخرقون الهدنة الإنسانية

■ يمنيون يستغلون الهدنة لتأمين حاجياتهم في عدن | أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

في أول اختراق للهدنة الإنسانية التي أعلنها التحالف في اليمن، شن المتمردون الحوثيون، أمس، هجوماً بالقذائف المدفعية على منطقتي نجران وجازان السعوديتين على الحدود مع اليمن، تزامناً مع خروقاتهم في تعز والضالع ومأرب وعدن.

وأعلنت السعودية أن منطقتين في جنوب المملكة تعرضتا لقصف بقذائف من شمال اليمن الخاضع لسيطرة الانقلابيين الحوثيين، رغم دخول هدنة إنسانية حيز التنفيذ.

وقال الناطق باسم وزارة الدفاع، إنه «في تمام الساعة العاشرة صباحاً سقطت مقذوفات في منطقتي نجران وجازان»، من دون أن توقع إصابات، مضيفاً: «كما تم رصد رماية قناصة من قبل عناصر الميليشيا الحوثية».

وأضاف أن «موقف القوات المسلحة السعودية كان ضبط النفس، التزاماً بالهدنة الإنسانية التي قررتها قوات تحالف عملية إعادة الأمل» ودخلت حيز التنفيذ، أول من أمس.

خرق الهدنة

في داخل اليمن، خرق الحوثيون الهدنة بعد ساعات على بدء سريانها، وقال سكان في مدينة تعز، إن قوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح والحوثيين، قصفوا بعنف عدداً من أحياء المدينة مستخدمين قذائف الهاون والدبابات المتمركزة في نقطة الدمغة وثعبات.ووفقاً لهؤلاء استمر القصف حتى صباح أمس، ودارت اشتباكات عنيفة بين المقاومة الشعبية وتلك القوات في كل من وادي عريش شمال تعز المدينة، باتجاه شارع الأربعين القريب من منطقة كلابة.وحسب سكان المدينة وقعت اشتباكات أخرى في سوق الزنقل وبير باشا وشارع الخمسين، عند محاولة قوات صالح والحوثيين التقدم باتجاه سوق الأشبط.

الضالع

وفي مدينة الضالع، استمر الحوثيون وقوات صالح في قصف المدينة والقرى المجاورة لها بمختلف الأسلحة، واستمروا في حشد الأسلحة والمقاتلين إلى مدينة قعطبة المجاورة.

وقالت المقاومة في الضالع، إنها وجهت ضربات موجعة للمواقع التي تتمركز فيها مليشيات الحوثي وصالح في معسكر اللواء 33 وموقع المظلوم.

وذكرت أن دبابة تتبع المقاومة أطلقت قذائفها وتمكنت من استهداف موقع المظلوم بشكل مباشر، وقتل عدد من الجنود فيه.

ولازالت المقاومة الجنوبية تخوض المعارك حتى اللحظة، وهو ما جعل المليشيات ترد بشكل هستيري باستخدام السلاح الثقيل بقصف المنازل، والقرى المحيطة بمدينة الضالع، وتركز القصف باتجاه مناطق زبيد.وقصفت قوات صالح والحوثيين قرية لغوال زبيد، ما أدى إلى مقتل فتى وجرح آخر.

مأرب

أما في مأرب فقالت مصادر قبلية، إن الحوثيين خرقوا الهدنة مع الساعات الأولى لسريانها، حيث قصفوا بقذائف الهاون عدة مواقع للمقاومة هناك.وحسب المصادر، فإن دوي انفجارات كبيرة سمع في الاتجاه الغربي من مدينة مأرب، حيث انضمت قوات الجيش إلى المقاومة في الرد على الخروقات.وأفادت المقاومة بأن الحوثيين استهدفوا مواقعها في مجزر شمال مأرب بقذائف الهاون، ما دفع القبائل إلى الرد واندلاع مواجهات عنيفة عقب هدوء نسبي استمر لساعات قبل بدء الهدنة.

عدن

وأقدمت مليشيات الحوثي على قصف الأحياء السكنية بعدن، وقتل قناصوها أحد المدنيين في مديرية كريتر بالمدينة.

في سياق آخر، اعتقل الحوثيون حمدان الرحبي، الصحافي في وكالة الأنباء اليمنية «سبأ»، وأحد مراسلي صحيفة «الشرق الأوسط» السعودية التي تصدر من لندن. وقالت مصادر صحافية، إن هناك بلاغاً كيدياً بأن الرحبي نشر مادة صحافية في جريدة «الشرق الأوسط» تنتقد جماعة الحوثي.

توجيهات

أكد الناطق باسم سلطة الجوازات السعودية المقدم أحمد اللحيدان، أنه بناء على توجيهات القيادة العليا، تقوم سلطة الجوازات بتسهيل إجراءات تصحيح أوضاع اليمنيين والتيسير عليهم. وأوضح أن الجوازات تتابع سير العمل في مراكز التصحيح التي تم الإعلان عنها، من خلال مراقبة الخدمات التي يقدمها منسوبوها لليمنيين، مشيراً إلى أنه تم تصحيح أوضاع 1148 من اليمنيين ليبلغ عدد المستفيدين الذين تم تصحيح أوضاعهم منذُ بداية العمل في فترة التصحيح 1743 مستفيداً.

طباعة Email