00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الاحتلال يعتقل 7 ويفرج عن عميد الأسرى الإداريين

محامون دوليون لمقاضاة إسرائيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين، صائب عريقات، أمس، أن السلطة الفلسطينية تعاقدت مع محامين دوليين لإعداد ملفات ستحيلها للمحكمة الجنائية الدولية ضد إسرائيل.. في وقت أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن عميد الأسرى الإداريين، محمود شلاتوة، واعتقلت سبعة فلسطينيين آخرين.

وقال عريقات، الذي يرأس اللجنة الفلسطينية المكلفة بإعداد الملفات التي سيتم إحالتها للجنائية الدولية، إن هذه الخطوة تستهدف تسريع الجاهزية الفلسطينية، لبدء إحالة ملفات ضد إسرائيل لدى المحكمة الدولية.

وذكر عريقات للإذاعة الرسمية، أنه «تم التوقيع مع مجموعة من المحامين الدوليين للمساعدة في استكمال كل ما هو مطلوب في ملفي الاستيطان والعدوان على قطاع غزة».

وتابع قائلاً: «نبذل كل جهد ممكن بهدف تقديم الملفات قريباً».

وأشار عريقات إلى أن الجانب الفلسطيني ينتظر تحديد موعد من قبل المحكمة لإرسال وفد يمثلها إلى الأراضي الفلسطينية، للبحث في الإجراءات اللازمة عند بدء إحالة ملفات ضد إسرائيل.

من جهة ثانية، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عن عميد الأسرى الإداريين، محمود أحمد شلاتوة (32 عاماً)، بعد اعتقال استمر ثلاثة أعوام.

واستقبل شلاتوة استقبالاً حاشداً في قريته عابود إلى الشمال الغربي من مدينة رام الله.

في موازاة ذلك، اعتقل جيش الاحتلال، سبعة فلسطينيين في الضفة الغربية.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن الاعتقالات جاءت على خلفية طعن مستوطن شمال شرقي القدس المحتلة.

طباعة Email