00
إكسبو 2020 دبي اليوم

22 قتيلاً من قوات البيشمركة بنيران التنظيم المتشدد

«داعش» يفجر جسراً استراتيجياً في الموصل

ت + ت - الحجم الطبيعي

في عمل إرهابي جديد لتنظيم داعش المتشدد، فجر عناصره جسرَ ناحية العياضية الذي يربط مناطق سنجار وربيعة وزمار غربي نينوى الذي يعد أحد أبرز الجسور الاستراتيجية في الموصل، فيما هاجم التنظيم الإرهابي موقعاً عسكرياً لقوات البيشمركة الكردية في قضاء سنجار باستخدام أسلحة مختلفة، ما أسفر عن مقتل 22 عنصراً من البيشمركة.

وفي حين شهدت مدينة الرمادي مواجهات بين قوات الأمن العراقية وأنصار «داعش» شارك فيها أبناء العشائر وأسفر عن مقتل خمسة من عناصر التنظيم الإرهابي .. أكد مصدر أمني ان عملية تفجير الجسر الاستراتيجي في الموصل تمت بشاحنة تحمل كميات كبيرة من المتفجرات، ما تسبب في تدمير أجزاءٍ كبيرة من الجسر الذي يعد حلقة وصل مهمة بين مناطق غربي نينوى ومركز مدينة الموصل وهو أحد الجسور الاستراتيجية في المحافظة.

عزل نينوى

وأوضح المصدر الأمني ذاته، أن «داعش» بدأ بعزل أطراف نينوى وفخخ جميعَ الجسور في مناطق التماس مع قوات البيشمركة لمنع تقدمها أثناء عملية تحرير نينوى المرتقبة من قبل القوات العراقية المشتركة.

في الأثناء، أعلن مصدر أمني مقتل 22 من عناصر البيشمركة الكردية إثر هجوم شنه تنظيم «داعش» غرب الموصل. وقال المصدر إن «داعش» هاجم موقعاً عسكرياً لقوات البيشمركة الكردية في قضاء سنجار غرب الموصل باستخدام أسلحة مختلفة، ما أسفر عن مقتل 22 عنصراً من البيشمركة وإصابة 10 آخرين. وأضاف أن الهجوم استمر نحو ساعتين وانسحب التنظيم من الموقع بعد تحليق طائرات التحالف الدولي على قضاء سنجار.

مواجهات دامية

على صعيد متصل، أعلنت الشرطة العراقية ان قوات تابعة للأمن الوطني بالتعاون مع أبناء العشائر نفذوا عملية أمنية على أحد أوكار تنظيم «داعش» على أطراف منطقة السجارية شرقي الرمادي ما أسفر عن مقتل خمسة من التنظيم والاستيلاء على أسلحة كانت بداخل الوكر.

في غضون ذلك،اعتبر رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني ان تنظيم الدولة الاسلامية بات مقصوم الظهر جراء الهزائم التي مني بها على يد قوات البشمركة والتحالف الدولي.

مقتل العشرات

ميدانياً أيضاً، في بعقوبة، قتل 35 شخصاً وإصابة سبعة آخرين في سلسلة حوادث عنف متفرقة شهدتها بعقوبة ( 57 كيلومتراً شمال شرقي بغداد). وأشارت المصادر إلى مقتل 11 مدنياً في انفجار عبوتين ناسفتين في ناحيتي مندلي وابي صيدا في بعقوبة.

ولفتت إلى أن المحافظة سجلت اغتيال 24 مدنياً برصاص مسلحين في مناطق بعقوبة والمقدادية والخالص وبلدروز وناحية كنعان وهو أعلى رقم منذ أكثر من عام. وفي تكريت، قتل 19 شخصاً بينهم نساء وأطفال شرقي المدينة.

طباعة Email