00
إكسبو 2020 دبي اليوم

البيشمركة تتقدم في كركوك

22 قتيلاً بهجوم لـ«داعش» على مسجد في ديالى

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل 22 عراقياً في هجمات لتنظيم داعش استهدفت مسجداً في محافظة ديالى شمال شرق بغداد، في حين حققت قوات البيشمركة الكردية مزيداً من التقدم في محافظة كركوك واستعادت قرية تل رابعة، بينما تمكن الجيش من قتل 17 إرهابياً في حقول عجيل بمحافظة صلاح الدين، فيما قام بعملية إنزال جوي في ناظم الثرثار في الأنبار.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان وقوع تفجير إرهابي مزدوج استهدف مسجد الزهراء في قضاء بلدروز جنوب شرق بعقوبة، كبرى مدن المحافظة. وأضافت أن التفجير أدى الى مقتل 22 شخصا على الأقل بينهم قائد فوج طوارئ بلدروز (شرطة) العقيد عدنان التميمي..

إضافة إلى جرح 40 شخصا على الأقل. وبينما أكدت الوزارة ان الهجوم نفذ بسيارتين مفخختين، أفاد ضابط برتبة رائد في الشرطة أن سيارة مفخخة انفجرت قبالة المسجد بعيد صلاة الظهر، تبعها تفجير انتحاري نفسه وهو يرتدي حزاما ناسفا.

وسارع التنظيم الإرهابي الى تبني الهجوم. ويأتي الهجوم ضد الحسينية قبل أيام من إحياء العراقيين الشيعة، ذكرى وفاة الإمام الكاظم التي تبلغ ذروتها الخميس المقبل. وسيتوجه الآلاف سيرا خلال الأيام المقبلة، من مناطق في بغداد وخارجها، لزيارة مرقد الإمام الواقع في منطقة الكاظمية الشيعية في شمال العاصمة.

تقدم كركوك

في الأثناء، حققت قوات البيشمركة الكردية مزيدا من التقدم في محافظة كركوك واستعادت قرية واقعة جنوب غربي المحافظة بحسب مصدر أمني كردي.

وقال المصدر إن قوات البيشمركة تمكنت من تحرير قرية تل رابعة التابعة لقضاء داقوق على بعد 35 كيلومتراً جنوب غربي كركوك. وأضاف أن معركة استعادة القرية خلفت 10 قتلى في صفوف التنظيم المتشدد، فضلاً عن عدد من الجرحى، منوهاً بأن القوات ستواصل التقدم لحين استعادة جميع مناطق كركوك من داعش.

17 قتيلاً

إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع العراقية، أن وحدات طيرانها نفّذت عدة فعاليات قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي، أسفر عنها مقتل العديد من عناصره وتدمير آلياتهم وأسلحتهم. وذكرت الوزارة في بيان أن طيران الجيش ومن خلال ضربات جوية استهدفت تجمعات إرهابيي داعش في حقول عجيل بمحافظة صلاح الدين، تمكّن من قتل 17 إرهابيا وتدمير 12 عجلة وقتل من فيها، وتدمير شفل مدرع ومفخخ مع مدفع 23 مليمتراً».

إنزال جوي

وفي سياق متصل، أكّدت الوزارة في بيان آخر أن طائرات قيادة طيران الجيش قامت بعملية إنزال قوات محمولة جواً في منطقة ناظم الثرثار بمحافظة الأنبار لإسناد القطعات العسكرية الموجودة هناك. وأضافت الوزارة في بيانها، أن طيران الجيش وجّه ضربات جوية ضد تجمعات إرهابيي داعش أسفرت عن تدمير مدفع 37 مليمتراً وقتل عدد كبير من الإرهابيين، مشيرة إلى سيطرتها على كميات كبيرة من العتاد والأسلحة.

قيادي بارز

ميدانياً أيضاً، أعلن مصدر أمني في شرطة نينوى قصف التحالف الدولي اكبر معسكرات تنظيم داعش جنوبي الموصل. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية إن التحالف الدولي قصف معسكر البركة الذي يقع في ناحية الشورى جنوب الموصل، مما أدى الى قتل العشرات من الإرهابيين.

وأضاف أن من بين القتلى حمزة المعروفي أبرز قادة التنظيم وهو ليبي الجنسية و16 من قياديي التنظيم، مشيرا إلى أن جثة المعروفي والقتلى الآخرين تم تسليمها الى الطب العدلي والتحفظ عليها.

26 غارة

في الأثناء، قال رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال مارتن ديمبسي أول من أمس، إن قوات أميركية تحاول تخفيف الضغط عن القوات العراقية في مصفاة نفط بيجي ذات الموقع الجغرافي المهم، وإنها لذلك شنت 26 غارة جوية منذ يوم الثلاثاء وساعدت في إسقاط 18 شحنة من المؤن.

وقال ديمبسي في مؤتمر صحافي في البنتاغون إن بيجي جزء مهم من البنية التحتية لقطاع النفط في العراق، ومهمة أيضا لأنها على الطريق من كركوك إلى الموصل التي يحتلها مقاتلو تنظيم داعش. وأوضح: «هي تقع أيضاً على طريق يمتد من وادي نهر دجلة إلى وادي نهر الفرات. ولذا لها أهمية جغرافية، فضلاً عن أهميتها الاقتصادية».

محاولة اغتيال

تعرض قائد عمليات صلاح الدين الجديد اللواء الركن جمعة عناد الجبوري، إلى محاولة اغتيال بسيارة مفخخة يقودها انتحاري.

وأفاد مصدر أمني، أمس، أن انتحاريا كان يقود سيارة مفخخة واستهدف فيها قوة أمنية في محيط بيجي، ما أسفر عن مقتل ضابط وجرح سبعة جنود، مؤكدا نجاة قائد العمليات الذي كان يتفقد القوات الأمنية ساعة الحادثة.

طباعة Email