00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فصائل المعارضة تتقدم في القلمون وحزب الله يقر بسقوط قتلى

مقتل العشرات من قوات الأسد في مطار عسكري

سكان يبحثون عن بقايا ممتلكاتهم وسط الأنقاض في بلدة بإدلب قصفتها طائرات النظام - رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي العشرات من قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد حتفهم أمس جراء انفجار طائرة عسكرية واشتباكات في مطار بلي العسكري الواقع بين ريف دمشق ومحافظة السويداء، في حين نجحت كتائب المعارضة في استعادة عدة نقاط في القلمون الشرقي أهمها الطريق الدولي بين قلدون ومعلولا..

بينما أقر حزب الله اللبناني بمقتل ثلاثة من عناصره في مواجهات مع المعارضة في البلدة الحدودية مع لبنان، في وقت قُتل العشرات من قوات النظام وعناصر تنظيم داعش خلال معارك عنيفة في مدينة دير الزور. وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان أمس مقتل 46 عسكريا تابعا للنظام السوري بينهم لواء الدفاع الجوي قائد مطار بلي العسكري جراء انفجار طائرة في المطار الواقع بين ريف دمشق ومحافظة السويداء جنوب سوريا..

وإثر اشتباكات مع قوات المعارضة، مشيراً إلى أن القتلى كان بينهم أربعة ضباط هم قائد مطار بلي العسكري اللواء الركن الطيار نديم جواد غانم وثلاثة ضباط آخرين أحدهم برتبة عميد في الفرقة الرابعة.

وأضافت مصادر أخرى أن القتلى سقطوا بانفجار طائرة سوخوي هبطت بشكل اضطراري في مدرج مطار بلي بعد أن أقلعت من مطار الضمير العسكري قبل وقت قصير. وبعد ذلك توجه قائد المطار ليعاين الطيارة بنفسه، لتنفجر على أرض المدرج فجأة، مودية بحياة اللواء ومرافقيه وعسكريين بينهم ضباط.

القلمون وإدلب

الى ذلك، ذكرت مصادر محلية ان كتائب المعارضة في القلمون شنت هجوماً واسعاً على عدة نقاط في محيط منطقة جيرود في القلمون الشرقي، حيث تمكن الثوار من السيطرة على الطريق الدولي في القلمون بين قلدون ومعلولا. وفي نفس السياق تتواصل المعارك بين كتائب المعارضة وقوات الأسد المدعومة بميليشيا حزب الله في مناطق جبال القلمون الغربية بريف دمشق..

حيث سيطر الثوار على عدة نقاط جديدة في محيط قريتي الجبة وعسال الورد بالقلمون بعد اشتباكات مع قوات الأسد وميليشيا الحزب أدت إلى مقتل ستة عناصرَ من الأخيرة. في الاثناء، أكد حزب الله مقتل ثلاثة من عناصره في مواجهات مع مسلحين ينتمون لكتائب معارضة سورية بالقرب من الحدود مع لبنان الأسبوع الماضي.

ميدانياً أيضاً، ذكر ناشطون سوريون أن مسلحي المعارضة هاجموا رتلا عسكريا للجيش السوري يتكون من 20 جنديا كان متجها لفك الحصار عن مقاتلين موالين للقوات الحكومية محتجزين داخل مشفى في مدينة جسر الشغور في إدلب.

اشتباكات «داعش»

كما أفاد المرصد السوري ان عدد قتلى عناصر قوات النظام والمسلحين الموالين لها الذين قتلوا خلال اشتباكات في جنوب شرق مطار دير الزور العسكري وفي محيط حاجز جميان ارتفع إلى 19 على الاقل بينهم ضابط برتبة لواء ركن وهو قائد لواء الدفاع الجوي في مطار دير الزور العسكري. وأضاف ان ما لا يقل عن 15 عنصرا من التنظيم بينهم قياديون قتلوا في الاشتباكات ذاتها.

180

تصدرت سوريا تقريرا للأمم المتحدة، صدر امس، يرصد نسبة أعمال العنف في بلدان العالم، بواقع 180.2 قتيلا لكل 100 ألف نسمة.

ولا يصدر هذا التقرير إلا كل ثلاث إلى أربع سنوات من قبل برنامج الأمم المتحدة للتنمية والمبادرة الدبلوماسية المسماة سكرتارية إعلان جنيف حول العنف المسلح والتنمية ويحصي كل الوفيات الناجمة عن أعمال العنف في العالم، سواء بسبب النزاعات أو غيرها. ووفقا للتقرير، الذي يشمل الفترة بين 2007 و2012، هيمنت سوريا على صدارة الترتيب بواقع 180.2 قتيلا لكل 100 ألف نسمة.

الأردن يؤكد بدء تدريب مقاتلين سوريين

أكد وزير الإعلام الأردني محمد المومني، بدء مساعدة وتدريب مقاتلين سوريين، منذ أيام عدة في الأردن لقتال تنظيم داعش. وقال المومني أول من أمس إن جهود الأردن بالتكامل مع الدول الشقيقة والصديقة أعضاء التحالف، بدأت بمساعدة وتدريب أبناء الشعب السوري..

والعشائر السورية لمواجهة التنظيمات الإرهابية وداعش، فعلياً منذ أيام عدة. وأكد في تصريح نقله موقع «سكاي نيوز عربية»، أن الحرب على الإرهاب هي حربنا وهي حرب المسلمين والعرب بالدرجة الأولى، حماية لمصالحنا وأمن دولنا وشعوبنا ومستقبل أبنائنا، وذوداً عن الدين السمح الحنيف.

وأوضح أن التفاصيل اللوجستية ستعلن من قبل المختصين من دول التحالف الدولي- العربي، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد التنظيم المتشدد، الذي اجتاح مناطق واسعة من العراق وسوريا في الصيف الماضي. وتقضي خطة الولايات المتحدة بتدريب وتسليح قوة من المعارضة السورية، من المتوقع ألا يزيد عددها في نهاية المطاف عن 15 ألف جندي.

طباعة Email