00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل عشرات الحوثيين وقصف عنيف على صعدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل العشرات من المتمردين الحوثيين خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية في مواجهات مع لجان المقاومة الشعبية جنوبي اليمن، فيما شنت طائرات التحالف العربي غارات مكثفة على معاقل الحوثيين في محافظة صعدة شمالي البلاد.

فقد أفادت سكاي نيوز عربية، الجمعة، أن 22 متمرداً حوثياً على الأقل قضوا في المواجهات مع لجان المقاومة الشعبية وقصف لقوات التحالف على مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وأضافت أنه في مبكر الجمعة سقط 14 قتيلاً في صفوف الحوثيين خلال مواجهات عنيفة مع المقاومة الشعبية في ضواحي مدينة لودر بمحافظة أبين.

أما في محافظة عدن، فقد دارت معارك عنيفة بالدبابات بين الحوثيين والمقاومة الشعبية في منطقة دوار السفينة بمدينة عدن، كما أسفرت غارات التحالف العربي عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الحوثية، التي تحاول منذ أسابيع اقتحام المدينة وسط مقاومة اللجان الشعبية.

وفي الأثناء، دمر طيران التحالف مواقع استراتيجية للحوثيين في محافظة صعدة، من بينها مركز للتحكم والسيطرة في منطقة بني معاذ ومصنع للألغام في مدينة صعدة القديمة.

ونقل مراسل سكاي نيوز في الرياض أن مقاتلات التحالف العربي شنت، ليل الخميس الجمعة، غارات مكثفة على معاقل الحوثيين بمحافظة صعدة شمال اليمن، ودمرت مصنعاً للألغام ومركز القيادة الحوثية بمذاب الصفراء في صعدة، وذلك بعد وقت وجيز على تهديد سعودي برد قاس على قصف استهدف الأراضي السعودية.

وقالت إن الطيران التحالف، بقيادة السعودية، دك مواقع للحوثيين في مديرية شدا الحدودية بمحافظة صعدة، التي تعد معقل الجماعة بقيادة عبدالملك الحوثي.

وبالتزامن مع الغارات المكثفة، تعرضت عدة مناطق في رازح وشدا والضاهر بصعدة لقصف مدفعي، وصف بالعنيف، من مدفعية القوات السعودية المرابضة على الحدود مع اليمن.

وكان مستشار وزير الدفاع السعودي، العميد ركن أحمد عسيري، قد توعد ميليشيات الحوثي برد قاس، في مؤتمر صحفي أعقب اجتماع لكبار قادة القوات المسلحة برئاسة ولي ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.
 

طباعة Email