00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لقاء

تنسيق لعقد مؤتمرين للمعارضة السورية في القاهرة والرياض قبل رمضان

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت وزارة الخارجية المصرية أمس المنسق العام لهيئة التنسيق لقوى المعارضة الديمقراطية في سوريا حسن عبد العظيم، حيث التقى بمساعد وزير الخارجية ومدير مكتب الوزير السفير ياسر رضا، وبالمسؤولين عن متابعة الملف السوري في الوزارة.

واستعرض المسؤولون مع عبد العظيم، الترتيبات الجارية للإعداد لمؤتمر القاهرة الثاني للمعارضة السورية المُزمع عقده قبل شهر رمضان، الذي سيضم عدداً كبيراً من قوى المعارضة الساعية إلى الحل السياسي.

واستضافت القاهرة في الفترة من 22 إلى 24 يناير الماضي اجتماعاً لقوى المعارضة السورية شملت معارضة الداخل، إلى جانب قوى وشخصيات متعددة من الائتلاف الوطني السوري المعارض وعدد من الشخصيات المُستقلة ذات الثقل، وقد صدر عن هذا الاجتماع بيان القاهرة من أجل سوريا، الذي حدد نقاطاً عشراً تُمثل رؤية القوى الوطنية المُجتمعة في القاهرة إزاء كيفية تحقيق الحل وفقاً لوثيقة جنيف الصادرة في 30 يونيو 2012.

وعلى صعيد متصل، تسعى السعودية الى جمع تيارات هذه المعارضة السياسية والعسكرية المختلفة، باستثناء المتشددين، في لقاءات تعقد في منتصف يونيو بهدف التحضير ل«مرحلة ما بعد الاسد»، بحسب معارضين.

وقال المعارض البارز هيثم مناع في اتصال هاتفي أن المسؤولين السعوديين يسعون الى جمع الغالبية العظمى من المعارضين السياسيين والعسكريين قبل شهر رمضان مباشرة، من اجل التحضير لمرحلة ما بعد الرئيس بشار الأسد.

طباعة Email