00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زعيم اليسار التونسي يهدد الحكومة بتحريك الشارع

ت + ت - الحجم الطبيعي

 هدد زعيم تحالف ائتلاف الجبهة الشعبية اليساري التونسي حمة الهمامي باعتماد الشارع في إسقاط حكومة الحبيب الصيد إذا ما قامت بفرض إصلاحات مؤلمة على الشعب.. فيما يرى المراقبون أن تونس تتجه إلى صيف ساخن في ظل اتساع الأزمة الاقتصادية وارتفاع وتيرة الاحتجاجات العمالية القطاعية التي وصلت إلى حد تعطيل كامل لقطاع الفوسفات الذي يمثل أهم مصدر للعملة الأجنبية.

واعتبر الهمامي أن «بوادر فشل حكومة الحبيب الصيد أصبحت واضحة للجميع، سيما من خلال ما لاحظه التونسيون من ضعف أدائها وافتقارها لبرامج واضحة وعجزها عن معالجة مختلف المسائل المطروحة». وقال، خلال إشرافه على افتتاح الندوة الجهوية للجبهة الشعبية بمدينة سوسة، إن الجبهة تتفهم حالة الإحباط التي يشعر بها التونسيون، بعد مرور عدة أشهر على تسلم حكومة الصيد لمهامها،.

احتدام النقاش

يأتي ذلك في ظل احتدام النقاش بين نواب كتلتي: الجبهة الشعبية وحزب نداء تونس داخل مجلس نواب الشعب، والذي وصل إلى حد التشابك بالأيادي بعد خلافات أثارها مشروع البروتكول المالي المبرم بين تونس والجزائر يتعلق بمنح قرض لفائدة تونس بقيمة 100 مليون دولار أميركى.

وفي حين أكدت لجنة المالية في البرلمان أن شروط القرض تفاضلية، معتبرة أن ليس لهذا القرض تداعيات كبيرة على نسبة المديونية، اعتبر عدد من نواب المعارضة أن القرض يأتى لمواصلة إثقال كاهل الأجيال المقبلة بقروض لا تعرف وجهتها.

وشهدت جلسة مجلس نواب الشعب أول من أمس تشابكاً بالأيدي بين النائب عن الجبهة الشعبية نزار عمامي والنائب عن نداء تونس منير حمدي، ويعود سبب التصادم إلى تصريحات رئيس كتلة الحزب الحاكم فاضل عمران التي انتقد من خلالها مداخلة عبّر فيها النائب عن الجبهة الشعبية الجيلاني الهمامى عن رفضه لمزيد التداين.

طباعة Email