00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحراك الجنوبي يتغيّب عن الحوار

ت + ت - الحجم الطبيعي

استبعد أمين سر الحراك الثوري الجنوبي فؤاد راشد اي مشاركة للحراك الجنوبي في أي لقاء او مؤتمر يعقد عن اليمن في الرياض، في ظل حالة القتال الجارية في عدن.

وقال راشد لـ»البيان« ان الوحدات العسكرية التابعة لعلي صالح وميلشيات الحوثي مازالت تتواجد في عدد من احياء مدينة عدن وتقصف المنازل على من فيها من الأسر وتقتل المدنيين في الطرقات، عدا عن الوضع الإنساني المتدهور في الضالع. واضاف: »لابد من سيطرة المقاومة الجنوبية على عدن السيطرة الكاملة، وكذلك الضالع، لتهيئة الحراك الجنوبي التهيئة النفسية والمعنوية لكي يتمكن من المشاركة في أي لقاء أو مؤتمر ترعاه دول الخليج او الجامعة العربية او الأمم المتحدة«.

وأوضح أن الحراك الجنوبي أكد في بيانات سابقة أنه لا يمانع من حضور اي مؤتمر لكن بعد السيطرة على العاصمة صنعاء وانقاذ الأهالي من الإبادة الجماعية، وقال ان هذا الموقف الذي تتفق عليه مكونات الحراك في الداخل سيكون موقف الرموز الجنوبية في الخارج.

واضاف امين سر الحراك الجنوبي ان الوقائع على الأرض اليوم غير تلك التي كانت قائمة إبان حوار صنعاء ومخرجاته وان تجاهل هذه المتغيرات على الأرض وعدم الأخذ بها والإصرار على إمضاء مخرجات حوار صنعاء يعقد من المشاكل التي فجرت الحرب، موضحا ان مخرجات حوار صنعاء لم تلامس في جوهرها ما يخص القضية الجنوبية. وطالب القيادي الجنوبي من المسؤولين اليمنيين »ترشيد« تصريحاتهم بشأن أهداف مؤتمر الحوار المقبل.

طباعة Email