00
إكسبو 2020 دبي اليوم

عشرات القتلى في صفوف الجيش الوطني

مجلس شيوخ ليبيا يبحث المصالحة ووحدة الصف

ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

في مسعى لتحقيق المصالحة بين الليبيين وإنهاء حالة الخلاف المستمرة منذ سقوط نظام العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، اجتمعت الأمانة العامة للجنة التحضيرية لمجلس شيوخ ليبيا، أمس، لتأكيد حرمة الدم الليبي وتحقيق المصالحة والحفاظ على الوحدة الوطنية للبلاد، وتأكيد وحدة الصف وجمع الكلمة.

وأوضح المستشار الإعلامي لمجلس شيوخ ليبيا طاهر البدوي أنَّ الاجتماع الأول للأمانة العامة للجنة التحضيرية عقد تحت شعار «المهد واللحد والمدى والأمد» لمناقشة البيان الصادر عن مشايخ وأعيان وحكماء المنطقة الوسطى.

مشيراً إلى أنه عرضت أربع مناطق للاجتماع الأول وهي «رأس لانوف والجفرة والكفرة والأصابعة»، لافتا إلى أنه سيتم الإعلان عن المدينة التي تستضيف الاجتماع الأول بعد الانتهاء من الاتصالات الجارية بهذه المدن. وأكد أن هدف مجلس الشيوخ هو «وقف الحروب المستعرة بين أهالي ليبيا حتى يتنسم كل الليبيين شذى السلام».

مقتل العشرات

ميدانياً، ذكرت تقارير إعلامية ليبية أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث استقبل خلال شهر أبريل الماضي، 36 قتيلاً و270 جريحا من قوات الجيش الليبي جراء المعارك الدائرة في مدينة بنغازي شرقي البلاد.

وقال مصدر طبي في المستشفى، طلب عدم نشر اسمه، في تصريح إلى «بوابة الوسط» الإخبارية أن مُستشفى الجلاء تسلم 36 جُثمانا من ضباط وجنود ومتطوعي الجيش، إثر إصابتهم بشكل مباشر في معارك بنغازي، سواء بأعيرة نارية أم بشظايا المقذوف.

وأضاف المصدر أن المستشفى استقبل 270 جريحا بإصابات خفيفة ومتوسطة وحرجة، طيلة الشهر الماضي، من محاور بوعطني والليثي والصابري ووسط المدينة والمحور الغربي لمدينة بنغازي، مشيرا إلى أن من بينهم جرحى أجريت لهم إسعافات أولية أو إيواء.

بدوره، أعلن الناطق الرسمي باسم القوات الخاصة «الصاعقة» ميلود الزوي مقتل 17 عنصرا من القوات الخاصة خلال أبريل في بنغازي.

وأوضح الزوي أن الصاعقة فق دت خدمات 17 لقوا حتفهم بمحاور القتال في بنغازي، كما أصيب آخرون بينهم من عاد إلى المعارك بعد أن تماثل للشفاء ومن لا يزال يتلقى الخدمات الصحية داخل وخارج البلاد.

وتشهد مدينة بنغازي منذ مايو 2014 اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الليبي وشباب المناطق من جهة، وعناصر تنظيم «أنصار الشريعة» و«مجلس شورى ثوار بنغازي» من جهة أخرى، مما أسفر عن سقوط مئات القتلى والجرحى من الجانبين.

طباعة Email