00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ليبيا توقف 5 قوارب تقل 500 مهاجر غير شرعي

السلطات الأردنية ستُعيد من مصر عائلة «قوارب الموت» إلى المملكة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوقف خفر السواحل الليبيون أمس خمسة قوارب تقل نحو 500 مهاجر غير شرعي كانت متجهة نحو السواحل الأوروبية، قبل أن يجري اقتياد المراكب مجدداً إلى ليبيا، بحسب مسؤول في هذه القوات.

وقال آمر القطاع الأوسط لحرس السواحل العقيد رضا عيسى لوكالة فرانس برس إنه وصلت أول من أمس معلومات حول تنظيم عملية هجرة غير شرعية، وانطلقت المراكب للتعامل مع هذه المسألة. وأضاف انه تم ضبط وإنقاذ خمسة قوارب في هذه العملية على متنها نحو 500 مهاجر غير شرعي معظمهم يحملون جنسيات افريقية، وانه تم اقتياد هذه القوارب إلى مدينة مصراتة.

وتابع ان المراكب جرى ضبطها في منطقة تبعد حوالي ثمانية أميال عن السواحل الليبية، شمال غرب مدينة القره بولي، والمعروفة في ليبيا بأنها نقطة انطلاق رئيسية لمراكب المهاجرين غير الشرعيين نحو السواحل الأوروبية.

خبر غير عادي

ولم يكن خبراً عادياً الإعلان في مصر عن إلقاء القبض على أردنيين كانوا ينوون الركوب في قوارب الموت للسفر بها الى إيطاليا، وسارعت السلطات الأردنية الى التأكيد ان جميع الأردنيين الذين ألقي القبض عليهم سيكونون في المملكة خلال الساعات القليلة المقبلة.

السلطات المصرية أعلنت السبت الماضي عن إحباط قوات حرس الحدود لديها محاولة 14 أردنيا للهجرة غير الشرعية إلى إيطاليا قبالة سواحل كفر الشيخ بمنطقة الشهابية. وجاء الإعلان المصري مفاجئا حيث اعتادت وسائل الإعلام الحديث عن رلقاء القبض أو غرق لاجئين فلسطينيين وسوريين في محاولتهم الهروب من اوضاع أوطانهم الصعبة، أما أن يعلن عن أردنيين فكانت هذه سابقة غير معهودة في الإعلام الأردني.

وتعاملت الحكومة الأردنية بهدوء مع هذه الحادثة. بينما قالت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية صباح الرافعي إن جميع الأردنيين الذين ألقت السلطات المصرية القبض عليهم خلال محاولتهم الهجرة غير الشرعية عن طريق قوارب الموت الى إيطاليا سيكونون في المملكة خلال 48 ساعة.

وأضافت الرافعي في تصريح خاص لـ«البيان» أن جميع هؤلاء من عائلة واحدة، مكونة من تسعة أطفال وامرأتين وثلاثة الرجال، منوهة الى أن السفارة الأردنية بالقاهرة تتابع أوضاعهم بشكل حثيث الى حين وصولهم الى الأردن.

ولم تتحدث أي من الجهات الرسمية الأردنية فيما إذا كانت هذه العائلة ستحاسب على ما فعلته في المملكة أم لا، لكن من المؤكد أنها ستسأل عن تعريض حياة أطفالها الى الخطر.

وهذه هي الحادثة الأولى من نوعها، ورغم أن المواطنين الأردنيين يعانون من أوضاع معيشية صعبة، لكن هذا لا يبدو لأستاذ علم الاجتماع الدكتور حسين الخزاعي مبررا لتعريض الحياة للموت المحقق.

وقال في تصريح لـ«البيان» إنه قد يمكن تفهم مخاطرة سوري يقيم في سوريا ويخشى على نفسه وعائلته الموت من اختبار أحد الموتين «أما أن نتحدث عن أردنيين فلا شيء يستدعي أو يبرر ذلك». وقال: «تعرض المرء لحياة معيشية قاسية شيء، وأن يعرض هو نفسه حياته وحياة أطفاله الى الموت بطريقة مخيفة شيء آخر».

إنهاء الإضراب في ميناء البريقة شرق ليبيا

ذكرت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز التابعة للدولة في ليبيا امس أن محتجين أنهوا إضراباً في ميناء البريقة بشرق البلاد، مما أتاح استئناف الإنتاج بحقل الإرادة للغاز الطبيعي.

وقال ناطق باسم شركة سرت للنفط انه تم التوصل إلى اتفاق مع المحتجين لإنهاء إضرابهم. وكان المحتجون يطالبون بتوفير وظائف في الشركة ومنعوا موظفيها من أداء أعمالهم في مقرها الرئيسي.

وأكدت المؤسسة الوطنية للنفط إعادة تشغيل حقل الإرادة. وينتج الحقلان معاً 150 مليون قدم مكعبة من الغاز يومياً.

وقال مسؤول نفطي إن حقل الحريقة في الشرق سيصدر 2.6 مليون برميل من النفط هذا الأسبوع. وغادرت ناقلة للتو بعد تحميل مليون برميل ومن المتوقع تحميل اثنتين أخريين في الأيام المقبلة واحدة بمليون برميل والثانية 600 ألف برميل.

وأوضح المسؤول ان صادرات النفط من الميناء في الأشهر الأربعة الأخيرة بلغت 5.6 ملايين برميل. وترسو حاليا في ميناء الحريقة ناقلة تجلب معها 25 ألف طن من الوقود المستورد للاستهلاك المحلي.

وقال مسؤول نفطي آخر إنه يجري حاليا تحميل ناقلة في ميناء الزويتينة بشرق البلاد بشحنة من 700 ألف برميل من النفط. وصدر المرفأ 2.75 مليون برميل في الأشهر الأربعة الأخيرة.

وقال المسؤولون «الميناءان يعملان بشكل عادي».

طباعة Email