00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اجتماع

شكري وملادينوف يبحثان إحياء عملية السلام وأوضاع غزّة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس مع نيكولاي ملادينوف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط، تطورات القضية الفلسطينية في ظل المتغيّرات الإقليمية وسبل دفع جهود إحياء مفاوضات السلام الإسرائيلية - الفلسطينية طبقاً للمرجعيات الدولية المعترف بها، فضلاً عن تناول الأوضاع في قطاع غزة.

وذكر الناطق باسم وزارة الخارجية المصرية السفير بدر عبد العاطي، في بيان صحافي أنّ «شكري عرض خلال الاجتماع موقف مصر المبدئي بأن القضية الفلسطينية تظل لب الصراع في الشرق الأوسط وأنه لابد من التوصّل إلى حل عادل ودائم وشامل لها يفضي إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية على كامل التراب الوطني الفلسطيني، وبما يؤدي إلى تحقيق الاستقرار في المنطقة.

وأضاف المتحدث أن اللقاء تناول باستفاضة جهود إعادة إعمار قطاع غزة في ضوء التزام الأطراف المانحة بتنفيذ التعهدات التي أعلنتها في مؤتمر القاهرة الخاص بإعادة إعمار غزة في 12 أكتوبر الماضي. وعرض المبعوث الأممي للوضع الإنساني والطبي في قطاع غزة في ضوء زيارته الأخيرة هناك، والمواد التي يتم نقلها للقطاع من خلال آلية الأمم المتحدة المؤقتة لإدخال المواد الخاصة بإعادة الإعمار والمساعدات الإنسانية.

وقال عبد العاطي إن شكري أكد خلال اللقاء أهمية مواصلة الجهود الدولية لرفع الحصار الإسرائيلي عن قطاع غزة وتشغيل المعابر المختلفة التي تربط إسرائيل بالقطاع، انطلاقاً من مسؤولية إسرائيل القانونية بوصفها قوة احتلال، مشدداً على أهمية مواصلة العمل على تشجيع الدول المانحة على الوفاء بتعهداتها.

طباعة Email