00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ملايين السعوديين يبايعون ولي العهد وولي ولي العهد حتى الغد

أمير مكة يحذر من الشائعات وبث الفرقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تدفق ملايين السعوديين، أمس، وعلى مدى ثلاثة أيام لأداء مراسم البيعة لولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز، وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، فيما حذر مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز خلال استقباله المبايعين من الانسياق وراء الشائعات التي تهدف إلى زعزعة الأمن وبث الفرقة في اللحمة الوطنية.

وبدأ ملايين السعوديين، اعتباراً من أمس وحتى غد الثلاثاء، بالتوافد إلى مقرات إمارات المناطق في مختلف أنحاء المملكة، وعددها 13 إمارة، إضافة إلى 118 محافظة ومئات المراكز الصغيرة، لأداء مراسم البيعة لولي العهد الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، حيث استقبل أمراء المناطق والمحافظون ورؤساء المراكز، جموع السعوديين.

وأكد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز خلال استقباله المبايعين في ديوان الإمارة بالعاصمة المقدسة أمس، أن المملكة تستمد اعتزازها في المقام الأول من الدين الإسلامي وتعاليمه، ثم من المواطن السعودي الذي أثبت وطنيته في مختلف المناسبات والمواقف.

وقال: نفخر جميعاً قيادة ومسؤولين بخدمة إنسان هذا البلد والمكان، ونعاهدكم كما عاهدتمونا، أن تكون أرواحنا وعقولنا وقلوبنا فداء لأغلى ثروة وهي المواطن السعودي، وباسمي واسم أبناء منطقة مكة المكرمة أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولولي عهده ولولي ولي العهد على روح الأصالة الإسلامية واللحمة الوطنية التي يتحلى بها أبناء الشعب السعودي.

وحذر أمير منطقة مكة المكرمة من الانسياق وراء الشائعات التي تهدف إلى زعزعة الأمن وبث الفرقة في اللحمة الوطنية، مشدداً على وجوب التمسك بالدين وقيمه.

أمير الباحة

وفي الباحة، أكد أمير منطقة الباحة مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أن السعودية التي قامت على أسس متينة متمسكة بكتاب الله وسنة نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم، تسير في درب الخير والصلاح لكل ما فيه خدمة المواطن السعودي.

وأفاد الأمير مشاري خلال استقباله المبايعين من القضاة وزعماء القبائل ومدير الإدارات الحكومية وقادة القطاعات الأمنية وجمعاً من المواطنين السعوديين أن ولي العهد وولي ولي العهد يبذلان كل الجهد من أجل خدمة السعودية وتحقيق الأمن.

أمير عسير

كذلك، استقبل أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز القضاة ومديري الإدارات الحكومية والمحافظين ورؤساء المراكز التابعة لعسير وزعماء القبائل والنواب وجموعاً غفيرة من المواطنين السعوديين الذين قدموا لتقديم البيعة لولي العهد وولي ولي العهد.

وأكد الحضور أن البيعة من الأمور الشرعية التي يجب التقيد بها، ففيها وحدة للصف والكلمة، ونبذ للفرقة والاختلاف، واتباع لسنة الرسول المصطفى صلى الله عليه وسلم، مشيدين بالأوامر الملكية التي أصدرها خادم الحرمين الشريفين التي رسمت الطريق لمستقبل واعد بقيادات شابة تسعى لتحقيق طموحات أبناء السعودية.

أمير نجران

وفي نجران، تلقى أمير منطقة نجران جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد البيعة من السعوديين. وقال إن الثقة الملكية التي حظي بها الأمير محمد بن نايف، ليست بالأمر المستغرب فهو رجل الأمن الأول في المملكة الذي سجل التاريخ له العديد من الإنجازات الأمنية، شملت محاربة الإرهاب والوقوف بكل شجاعة أمام كل محاولات المعتدين الذين حاولوا زعزعة الأمن الداخلي.

كما نوه باختيار الأمير محمد بن سلمان بعد النجاح الذي حققته قيادته لسير عمليات عاصفة الحزم التي جاءت من أجل نصرة اليمن والدفاع عن بلادنا.

بيعة

تلقى أمراء تبوك والخرج والرياض والقصيم وجازان والشرقية والقطيف وحائل البيعة أمس من المواطنين السعوديين والمسؤولين.

خادم الحرمين يبحث ومحمد السادس ملفات المنطقة

 

 

بحث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود والعاهل المغربي الملك محمد السادس في الرياض أمس ملفات المنطقة والعلاقات الثنائية.

وعقد خادم الحرمين في قصره بالرياض أمس جلسة مباحثات رسمية مع الملك محمد السادس .

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أنه جرى خلال الجلسة بحث العلاقات الثنائية، وأوجه التعاون بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى استعراض تطورات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

وحضر جلسة المباحثات ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والأمير مولاي رشيد شقيق العاهل المغربي.

وكان خادم الحرمين في مقدمة مستقبلي محمد السادس في مطار الملك خالد الدولي، حيث أجريت له مراسم استقبال رسمية وعزف السلامان الوطنيان للبلدين، ثم استعرض حرس الشرف.

كما كان في استقباله على أرض المطار ولي العهد وولي ولي العهد. وبعد استراحة قصيرة في صالة التشريفات بالمطار، صحب الملك سلمان ملك المغرب في موكب رسمي إلى قصر خادم الحرمين. وهذه ثاني زيارة يقوم بها العاهل المغربي إلى السعودية منذ توليه السلطة في بلاده العام 1999، حيث كانت الأولى العام 2012.

يشار إلى أنه كان من المقرر أن يقوم محمد السادس بزيارة إلى المملكة الأربعاء الماضي إلا أن التغييرات التي حدثت في المملكة وتعيين الأمير محمد بن نايف ولي عهد جديد ومحمد بن سلمان وليا لولي العهد أجلا الزيارة.

طباعة Email