00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بحاح يلتقي مسؤولين عُمانيين في مسقط

واشنطن تطالب بعملية انتقالية شاملة

ت + ت - الحجم الطبيعي

في أول لقاء بين مسؤول أميركي والمبعوث الأممي الجديد إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، أكدت مساعدة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب ليزا موناكوحاجة اليمن إلى عملية انتقالية سياسية شاملة تضمن مشاركة جميع الأطراف المعنية في المستقبل، في وقتٍ بحث نائب الرئيس اليمني خالد بحاح تطورات الأوضاع في بلاده مع المسؤولين العُمانيين في مسقط.

وشددت موناكو في تصريحات خلال لقائها ولد الشيخ أحمد في نيويورك الليلة قبل الماضية على الأهمية التي توليها الولايات المتحدة للتحول السريع في اليمن من النزاع العسكري إلى مفاوضات جامعة تحت رعاية الأمم المتحدة. وأكدت ان واشنطن تقدم كل الدعم لجهود المبعوث الأممي الجديد. ونوهت إلى حاجة اليمن إلى عملية انتقالية سياسية شاملة تضمن مشاركة جميع الأطراف المعنية في المستقبل.

ورأت ان العملية السياسية الانتقالية ستتيح فرصة استئناف مبادرة مجلس التعاون الخليجي ونتائج الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وسوف تتيح فرصة التركيز على مكافحة تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية.

وذكر بيان أن الطرفين ناقشا الوضع الإنساني المتردي في اليمن، مشيراً إلى ان موناكو اعربت عن استعداد الولايات المتحدة لتقديم الدعم للشعب اليمني المنكوب وإمداده بحاجاته الأساسية من الغذاء والمستلزمات الطبية.

زيارة ولقاء

وبالتوازي، بدأ نائب الرئيس اليمني ورئيس الوزراء خالد بحاح زيارة إلى مسقط تدوم ثلاثة أيام. ومن المقرر أن يلتقي بحاح خلال الزيارة كبار المسؤولين في السلطنة لإجراء مباحثات حول الوضع في اليمن والقضايا ذات الاهتمام المشترك. وكان في استقباله لدى وصوله مطار مسقط الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية يوسف بن علوي بن عبدالله ومسؤولون عمانيون آخرون.

ويرافق نائب الرئيس اليمني خلال الزيارة وفد يضم وزير التخطيط والتعاون الدولي محمد الميتمي ووزير الأوقاف والإرشاد فؤاد بن الشيخ أبوبكر ووزير الصناعة والتجارة محمد سعيد محسن السعدي ووزير الدولة محمد العامري.

نفي سعودي

وفي سياق آخر، نفت السعودية بشدة ما نسبته مواقع إيرانية أو مقربة من إيران إلى وزير الخارجية الجديد عادل الجبير من إشارته إلى الحوار مع طهران، مؤكدة أنه لم يدل بأي تصريحات منذ تعيينه وزيراً للخارجية.

وقال رئيس الإدارة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية أسامة نقلي إن ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية من تصريحات منسوبة للجبير بشأن العلاقات مع إيران «ملفقة»، مضيفا أنه لم يدلِ بأي تصريحات من أي نوع كانت لأي وسيلة إعلامية منذ تعيينه وزيراً للخارجية ولا صحة لما نُسب إليه جملة وتفصيلاً.

وكانت مواقع إلكترونية إيرانية تداولت تصريحات للجبير، قائلة إنه أدلى بها في أول اجتماع له بعد تكليفه بمنصب وزير الخارجية اعتبر فيه أن لإيران «دوراً وأهمية» في المنطقة.

خلفية

تولى الجبير منصب وزير الخارجية بأمر ملكي صدر الأربعاء 29 أبريل الماضي خلفاً للأمير سعود الفيصل الذي أعفي من منصبه بناء على طلبه لظروفه الصحية ضمن تغييرات طالت هرم القيادة السعودية.

طباعة Email