00
إكسبو 2020 دبي اليوم

المقاومة تتقدم في تعز والحوثيون يستهدفون المدنيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

تجددت المعارك بين الحوثيين ولجان المقاومة الشعبية في محيط مطار عدن، فيما تقدمت المقاومة في تعز وسط استهداف الحوثيين للمدنيين.

ولا يزال مقاتلو المقاومة الشعبية يحاصرون مطار عدن لليوم الخامس على التوالي من المحورين الغربي والشمالي، بهدف استعادته من المسلحين الحوثيين المدعومين من أنصار الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح. وأفادت مصادر محلية أن اشتباكات عنيفة دارت في محيط مطار عدن، أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الطرفين، بينهم قيادي ميداني بارز. وقصف الانقلابيون بالمدفعية أحياء سكنية ما أدى إلى سقوط قتلى.

كما أفادت مصادر بأن ما لا يقل عن 15 من ميليشيات الحوثي والرئيس المخلوع قتلوا في كمين للمقاومة الشعبية، استهدف تعزيزات عسكرية في مدينة زنجبار بمحافظة أبين كانت متجهة نحو مدينة عدن.

وفي مدينة تعز، تجددت الاشتباكات بعد هدوء حذر سبقته معارك ومواجهات عنيفة وقصف بالدبابات وقذائف الهاون، استهدف الأحياء السكنية، خاصة حي الثورة بالمدينة.

وسقط ضحايا مدنيون جراء قصف عشوائي شنه الحوثيون ومليشيات صالح على الأحياء السكنية في تعز، حيث طال القصف مستشفى الثورة، كما لحقت أضرار ببعض المباني والممتلكات العامة والخاصة.

وحققت المقاومة الشعبية في تعز بعض التقدم، وسيطرت على نقطة الخمسين غربي المدينة، كما سيطرت على بعض المناطق في حي الجمهوري والمجلية جنوبها. وسيطرت المقاومة الشعبية كذلك على عدد من المواقع والتلال الاستراتيجية في المدينة.

وفي مأرب، تمكنت المقاومة الشعبية من صد هجوم لمليشيات صالح والحوثي من الجهة الشمالية للمدينة. وأشارت الأنباء إلى أن القبائل ومعها الجيش الموالي للشرعية تمكنوا من قتل العشرات من المتمردين.

قصف التحالف

وبالتوازي، أفادت مصادر يمنية بقيام طيران التحالف، الذي تقوده السعودية بقصف ميدان السبعين الواقع وسط العاصمة صنعاء. وقالت المصادر إن طائرات التحالف شنت غارتين على ميدان السبعين أكبر الميادين داخل العاصمة، مشيرة إلى أن الغارتين خلفتا أضراراً كبيرة بالميدان. ولفتت إلى أن الحوثيين رفعوا الحواجز الإسمنتية من الميدان لتحويله إلى مدرج هبوط للطائرات.

طباعة Email