00
إكسبو 2020 دبي اليوم

موقف

عدالة البرلمان الأوروبي يطالب بإحالة ملف «داعش» إلى المحكمة الجنائية الدولية

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب البرلمان الأوروبي بإحالة ممارسات تنظيم داعش الإرهابية إلى المحكمة الجنائية الدولية بسبب التجاوزات التي يرتكبها في الشرق الأوسط، خصوصاً بحق المسيحيين وأقليات دينية أخرى، معتبرا تلك التجاوزات بمثابة «جرائم ضد الإنسانية». وقال النواب الأوروبيون في بيان أصدروه في ستراسبورغ إن «مسلحي داعش يواصلون اضطهاد وتعذيب واغتيال أفراد من أقليات دينية وإثنية وصحافيين وسجناء حرب وأحيانا بطريقة وحشية لا يمكن تصورها».

وأضاف النواب أن «هذه الانتهاكات المحددة لحقوق الإنسان هي بمثابة جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب بموجب معاهدة روما التي نصت على إنشاء المحكمة الجنائية الدولية ويمكن وصفها بأنها إبادة». وأكد البرلمان الأوروبي أن التنظيم «يتعمد استهداف المجموعات المسيحية وخصوصا الآشورية، وأيضا الأيزيديين والشيعة والسنة الذين يرفضون تفسيره للإسلام، ويحاول بذلك القضاء على الأقليات الدينية في المناطق التي يسيطر عليها». كما أبدى استياءه لـ«تجاوزات داعش بحق آشوريي سوريا والأقباط المصريين في ليبيا».

طباعة Email