00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خطاب

البشير: أبيي سودانية ولا مكان للعملاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن منطقة ابيي المتنازع عليها مع جنوب السودان سودانية، وتعهّد بتطهير التمرد في جبال النوبة، وشن هجوماً جديداً على المتمردين ووصفهم بالمأجورين الذين يحاربون لقضية ليست قضيتهم، وقال إنهم يريدون أن يكرّروا نموذج جنوب السودان. وقال إنه لا مكان لعميل وخائن في السودان.

وكان البشير يتحدّث أول أمس في خطاب أمام حشد من أنصاره بمدينة الفولة حاضرة ولاية غرب كردفان على الحدود مع جنوب السودان. وقال إن المتمردين يريدون تكرار ما أحدثه حكم الحركة الشعبية في جنوب السودان بعد الانفصال. وأضاف في اشارة لما يجري في دولة جنوب السودان من اقتتال «هذا هو السودان الجديد الذي ظل المتمردون يتحدّثون عنه».

 ودعا البشير أهالي ولاية غرب كردفان التي تشهد صراعاً قبلياً أدى لفرض حالة الطوارئ بها إلى نبذ الاقتتال القبلي والتوجه إلى إعمار مناطقهم وعدم السماح لرواد الفتنة للدخول فيما بينهم. وتمسك البشير بتبعية منطقة ابيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان للسودان، وقال «ابيي سودانية وستظل سودانية»، داعياً شباب المنطقة المنضويين تحت حركات التمرد بالعودة إلى تنمية ولايتهم، وقال لا نريد ان نكرر الدمار الذي حدث في جنوب السودان هنا.

في سياق آخر قال متمردو الحركة الشعبية قطاع الشمال التي تحارب في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان إن الحكومة السودانية رفضت السماح للصليب الأحمر بنقل 22 موظفاً حكومياً يعملون في شركات التعدين بالنيل الأزرق، و20 أسيراً كان المتمردون أعلنوا الإفراج عنهم بناء على مبادرة مجموعة «السائحون» لتبادل الأسرى.

بدوره اتهم الجيش الشعبي شمال سلاح الجو الحكومي بقصف قرية «تناسي» بجنوب كردفان، وقال إن القصف استهدف المواقع السكنية للمدنيين كما أدى إلى إصابة طفلة. وناشد الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية والجيش الشعبي لتحرير السودان-شمال أرنو نقوتلو لودي المجتمع الدولي بالالتفات لما يحدث من جرائم بحسب وصفه.

 

طباعة Email