00
إكسبو 2020 دبي اليوم

السودان: «الجنائية الدولية» لا تخيفنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 قال السودان إنه ليس خائفاً من المحكمة الجنائية الدولية، ورفض تحرك المحكمة لإرسال ملف السودان إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، ووصفه بأنه مؤشر إلى الفشل. وفي أول رد فعل رسمي، قال وزير الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة للمركز السوداني للخدمات الصحفية أحمد بلال عثمان إن «قرارات المحكمة الجنائية ليست ملزمة لحكومة السودان في شيء..

وإن رفع قضية السودان إلى مجلس الأمن يعبر عن فشل المحكمة الجنائية التي تسعى لمعاقبة السودان وفق الفصل السابع». وأضاف أن «المحكمة الجنائية تدرك أنها لا تخيف السودان في شيء». وأصدرت المحكمة التي تحقق في جرائم حرب وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان مذكرات اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر البشير في عامي 2009 و2010 بشأن اتهامات بأنه كان العقل المدبر لجرائم حرب وجرائم بحق الإنسانية وإبادة جماعية في إقليم دارفور بغربي البلاد. ويرفض السودان منذ فترة طويلة سلطة المحكمة.

وفي ديسمبر الماضي، قالت ممثلة الادعاء بالمحكمة فاتو بنسودا إنها علقت تحرياتها في السودان، لأن مجلس الأمن لم يفعل شيئاً يذكر لدعم جهودها. ولمجلس الأمن سلطة التفويض بفرض حظر والقيام بعمل عسكري واتخاذ إجراءات أخري، لكن لا أحد تقريباً يتوقع أن يفرض المجلس عقوبات شديدة بدرجة كافية لإجبار الحكومة السودانية على تسليم رئيسها.

طباعة Email