00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لقاء

شيخ الأزهر يدعو أميركا إلى وقف دعم المتطرّفين

ت + ت - الحجم الطبيعي

طالب شيخ الأزهر أحمد الطيب الولايات المتحدة بالتوقف عن استضافة المتطرّفين والمتشددين الذين يعملون ضد أوطانهم ودعم القوى التي تضرب الاستقرار في ليبيا واليمن والعراق وسوريا والمنطقة بأسرها.

ودعا الطيب، خلال لقائه السفير الأميركي في القاهرة ستيفن بيكروفت، واشنطن إلى العمل على هدم جدار الكراهية، لاستعادة ثقة الشعوب بالمبادئ التي تدعي أميركا أنها تدافع عنها مثل الديمقراطية والحقوق والحريات.

كما دعا الطيب السفير الأميركي إلى أن تتوقف بلاده عن العمل ضد إرادة الشعوب، من خلال مساندة بعض الفصائل التي تعمل ضد أوطانها. وقال إن هذه التصرفات تضر بمصالح دول المنطقة وشعوبها، مندداً بـالانفتاح على بعض القوى الإقليمية التي ترغب في التمدد في المنطقة، ومعتبراً أن «هذه القوى عملت على ضرب الاستقرار في العراق وسوريا واليمن، من أجل تنفيذ مشاريع وأجندات خاصة بها».

كما قال شيخ الأزهر للسفير إن «الشعب المصري رافض لاستقبال واشنطن قيادات بعض التيارات المتشددة في البيت الأبيض، وإن الإدارة الأميركية بهذا التصرف تعمل ضد إرادة الشعب المصري الذي ثار ضد هذه التيارات وأطاح بها».

من جهته، أكد السفير الأميركي أنّ «مصر دولة محورية ومؤثرة في العالم العربي والإسلامي، ولا يمكن الاستغناء عن دورها». كما اعتبر أنّ «الأزهر هو المرجعية الكبرى للمسلمين في العالم التي تمثل وسطية الإسلام وسماحته».

طباعة Email