00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الاتحاد الأوروبي» سيُعلن عن مساعدات جديدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف سفير وفد الاتحاد الأوروبي في القاهرة، جيمس موران، أن المؤتمر الاقتصادي بشرم الشيخ، سيشهد إعلان الاتحاد عن مساعدات جديدة للحكومة المصرية، غير أنه لم يفصح عن حجمها أو البنود المفترض توجيهها إليها.

وأضاف موران في تصريحات له بالقاهرة أنه «من المتوقع أن تكون نائبة رئيس المفوضية الأوروبية عن شؤون السياسة الخارجية فريدريكا مورغيني، ضمن الوفد المشارك بالمؤتمر»، مشيراً إلى حضور عدد من كبريات الشركات الأوروبية.

وشدد موران على أهمية الاتحاد الأوروبي كونه شريكاً اقتصادياً لمصر، مؤكداً أن «كبار مستثمري الدول الأعضاء في الاتحاد لديهم أعمال بالسوق المحلية، ومن ثم فإن الاتحاد سيفعل كل ما بوسعه، للمشاركة في تحقيق مستقبل أفضل لمصر»، لافتاً إلى أن الفترة الحالية تشهد مناقشات جديدة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة الشاملة مع الحكومة.

وقدر حجم التجارة البينية العام الماضي 2014 بـ25.5 مليار يورو، ما يمثل زيادة كبيرة عن الأعوام السابقة وخاصة بعد توقيع اتفاقية الشراكة عام 2004، لافتاً إلى أن الصادرات المصرية زادت بنسبة كبيرة، وهو ما يدعو للتفاؤل.

وبلغ حجم التجارة بين الشريكين العام قبل الماضي 22.8 مليار يورو، موزعة بواقع 7.9 مليارات يورو صادرات مصرية، و14.9 مليار يورو واردات من الاتحاد الأوروبي إلى مصر.

يُذكر أن الاتحاد قد أعلن عن تقديم 5 مليارات يورو مساعدات لمصر، خلال عام ،2012 غير أنه لم يتم الإعلان عن صرفها رغم تأكيدات عدم التراجع عنها.

من جهته أكد المدير التنفيذي للجمعية الآسيوية- المصرية لرجال الأعمال أشرف نجيب لـ«البيان»، أن الاتحاد الأوروبي يستعد لزيارة مصر، خلال القمة الاقتصادية بشكل فعلي، مشيراً إلى أن الوفد القادم دليل على انتهاج الحكومة المصرية السياسة المرجوة، التي تحقق معدلات تنمية بشكل كبير، خلال الفترة المقبلة.

 وأضاف أنه لم يتم الإفصاح عن مساعدات بعينها، وإنما «إذا لمس وفد الاتحاد إقبالاً كبيراً على المؤتمر، ومشاركة فعالة واهتمام بالمشروعات المطروحة من جانب كل المستثمرين، سيقوم بعرض مساعدات على مصر، لتثبيت الثقة بسياسة الحكومة الحالية».

طباعة Email