00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تقارير البيان

«تلفريك» القدس ينقل شركات فرنسية إلى معسكر التهويد

ت + ت - الحجم الطبيعي

استأنفت بلدية الاحتلال في القدس العمل بمشروع استيطاني كانت جمدت العمل به، ويقضي بإقامة قطار هوائي (تلفريك) في البلدة القديمة في القدس بمشاركة جمعية إلعاد الاستيطانية التي تعمل على تهويد المدينة، وشركة الاستشارات الإسرائيلية «مجموعة بارتو» وسلطة تهويد المدينة، غير ان الصادم هو تورط شركة فرنسية في التخطيط والتنفيذ لهذا المشروع الذي يقضي مخططه بإقامة أربع محطات قريبة من أماكن دينية، وبناء عشرات الأعمدة الضخمة التي تقطع ما يسمى بـ«الحوض المقدس».

 وحول مدى المشاركة الفرنسية في المشروع أوضح المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير في تقرير رسمي ان «بلدية الاحتلال تعاقدت مؤخرا مع شركة أعمال بنى تحتية فرنسية باسم «سافيج» التي بدأت العمل في التخطيط للمشروع، وقامت هذه الشركة بالتعاقد مع شركة فرنسية أخرى باسم «بوما» المتخصصة في إقامة السلال المعلقة».

قطار جوي

وذكر البيان ان هذا المشروع الاستيطاني يأتي استكمالا لما رُصد قبل سنتين بمبلغ أربعة ملايين شيكل (مليون دولار) لمشروع استيطاني في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، تحت يافطة تشجيع السياحة في البؤرة الاستيطانية «مدينة داوود» في إطار المشروع الاحتلالي «الحديقة الوطنية» والذي تقوم عليه جمعية تشجيع الاستيطان الإسرائيلي (إلعاد) تحت مراقبة «سلطة الطبيعة» و«سلطة الآثار» التابعتين للاحتلال.

وأكد البيان على ان المشروع يمر من منطقة سلوان بالاضافة الى الاماكن المقدسة ومقبرة باب الرحمة ويلامس سور المسجد الاقصى المبارك، ومواقع اثرية تاريخية اخرى الى جبل الزيتون.

من جهته، قال احمد الرويضي مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون القدس لـ«البيان» إن المشروع إن «هذا مشروع خطير بشكله ومضمونه، فمن ناحية الشكل يسيء لمدينة القدس وجمالها الطبيعي الحضاري الانساني والديني ويعد محاولة لتشويه المشهد الاسلامي المسيحي المعروف عن المدينة، وفي مضمونه هو استمرار لسياسة النهب والسلب والمصادرة والقرصنة الإسرائيلية».

وأكد الرويضي على مشاركة شركات فرنسية بالمشروع، مضيفا أن ذلك «يضعها تحت المساءلة القانونية». وأضاف سنتحرك من خلال التضامن الفرنسي الفلسطيني ومن خلال المقاطعة الاوروبية والمناصرين لنا في الدول الاوروبية وفي كل العالم ضد كل هذه الشركات التي تشارك الاحتلال في تنفيذ الخطط الاستيطانية.

تحذير فلسطيني

حذر الأمين العام للجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم مراد السوداني من خطورة إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على تنفيذ مخطط القطار الهوائي (تلفريك) في القدس.

وقال السوداني في تصريح أمس: «لن نسمح ولن نقبل أن تكون الدعاية الانتخابية الإسرائيلية على حساب تراثنا ومقدساتنا»، وأشار إلى أن اللجنة «ستطلب من المجموعة العربية لدى اليونسكو ضرورة التحرك الفوري والسريع للضغط على مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة بهدف إيقاف هذا المخطط».

طباعة Email