00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكد أن لا أحد يستطيع التأثير في معنويات المصريين أو العودة بهم إلى الوراء

السيسي: دعم الإمارات لمصر سيحفظه التاريخ

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أنه لن يستطيع أحد أن يهز أو يؤثر في معنويات المصريين، مشدداً على أهمية الاعتماد على النفس لمواجهة جميع التحديات، فيما وجه الشكر للإمارات على مواقفها الداعمة لبلاده وإرادة الشعب المصري، وعلى مساعدتها في الكثير من المشروعات، مؤكداً أن دعم الإمارات لمصر سيحفظه التاريخ.

ووجه الرئيس المصري، في كلمة عقب افتتاحه 19 مشروعاً تم تنفيذها تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بتكلفة 3.5 مليارات جنيه، شكره إلى الإمارات التي أكد على أن دعمها لم يقتصر على تقديم المساعدات وإنما المساهمة أيضا في الكثير من المشروعات، مشيراً إلى أن هذا الأمر «سيسجله التاريخ لهم وللأشقاء العرب». وقال السيسي في تصريحاته: «لن يستطيع أحد أن يهز أو يؤثر في معنويات المصريين» ، موضحاً أن «ما يحدث من عمليات خسيسة وجبانة كنا ندركه من هذه الفئة الضالة أعداء الحياة والإنسانية والدين».

مصر تنمو

ونقل التلفزيون المصري عن السيسي قوله: «إننا المصريون صناع الحياة ونخدم الإنسانية ونحافظ على ديننا الحقيقي.. الدين الحقيقي الذي يحافظ علينا ويحمي الناس ويحترم هويتهم وإرادتهم واختياراتهم وليس القتل والتدمير».

وشدد السيسي على أنه «لا يستطيع أحد أن يعود بنا إلى الوراء وأن مصر لمنصورة»، موجهاً حديثه لشعب مصر قائلاً إن «الله معك وسيحميك والمستقبل لك». وأكد الرئيس المصري أنه «لن يستطيع أحد أن يوقف تقدم مصر وأن تكبر مصر وتنمو، لأن المصريين يفهمون جيداً كل الأمور وأنهم مستعدون للوقوف إلى جانب بلادهم

بكل إخلاص». وأضاف: «إننا في معركة كبيرة من أجل المواطن المصري، وإنه لن تستطيع أية جهة مواجهة المصريين جميعاً» وأشار إلى أن النهضة والتنمية تحتاجنا جميعاً. وأوضح أن القتل والتدمير والتخريب ليس من شيم الأديان، وأنه ليس من المنطق أو العقل أن من يقول إنه يرفع راية الدين أن يقتل ويدمر. وعن المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في شرم الشيخ يوم الجمعة المقبل قال السيسي إن «هناك من يحاول أن يأخذنا للوراء ولن يستطيعوا ذلك، ولن يستطيع أحد أن يعيق أمة أن تعطي لأولادها وتبني الأمن والسلام والاستقرار والرحمة والعدالة».

السيسي يرد

على صعيد آخر، ردّ السيسي على التهديدات الخاصة باغتياله، على هامش افتتاح مسجد المشير طنطاوي وعدد من المشروعات الخدمية في التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة. وقال السيسي: «أعضاء الكونغرس الأميركي، خلال زيارتهم الأخيرة لمصر منذ أيام، حذروني من مصير الرئيس الراحل محمد أنور السادات، الذي اغتالته الجماعات المتطرفة عقب إبرامه اتفاقية السلام بعد حرب أكتوبر».

وأضاف: «أعضاء الوفد قالوا لي أنت مش خايف من مصير السادات، الذي قتلته الجماعات المتطرفة.. وأنا قلت لهم السادات رحمه الله أنقذ أرواح مئات الآلاف من المصريين، وإذا كانت حياتي ثمنها إنقاذ أرواح آلاف المصريين فهذا ثمن ليس كبيراً» . وأردف السيسي قائلاً: «أنا أفكر في أمر واحد فقط، وهو مصر وشعبها، والله يعلم ما في نفسي، وماحدش أبدا هياخد عمر حد قبل أوانه أو بعد أوانه».


طباعة Email