00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دعا الدول الأعضاء إلى سداد التزاماتها المالية لصندوقي الأقصى والقدس

المجلس الوزاري العربي ينعقد في القاهرة اليوم بمشاركة الزياني

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنطلق اليوم أعمال الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري بمشاركة الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية د. عبد اللطيف الزياني لمناقشة تطورات الشأن اليمني واطلاع المجلس على تطورات الأوضاع في هذا الشأن إضافة إلى الوضع في ليبيا وسوريا والصومال، بينما اضاف المجلس بياناً خاصاً بالجزر الإماراتية الثلاث المحتلة من قبل إيران، اضافة الى كونه بند دائم.

في حين دعا مجلس الجامعة في ختام دورته الـ143 الدول العربية كافة إلى سداد التزاماتها بالدعم الإضافي لصندوقي الأقصى والقدس تنفيذاً لقرارات القمم العربية المتعاقبة بهذا الشأن.

وتبحث الدورة العادية لمجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري اليوم المناقشة تطورات الملفات الساخنة: اليمن وليبيا وسوريا والصومال. ويشارك الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية في أعمال الدورة لاطلاع المجلس الوزاري على تطورات الشأن اليمني.

في الاثناء، دعا مجلس جامعة الدول العربية في ختام دورته الـ143 الدول العربية كافة إلى سداد التزاماتها بالدعم الإضافي لصندوقي الأقصى والقدس تنفيذا لقرارات القمم العربية المتعاقبة بهذا الشأن.

وأدان في مشروع قرار رفعه إلى وزراء الخارجية العرب في اجتماعهم المزمع اليوم، جميع أشكال التهويد التي تتعرض لها مدينة القدس وخاصة المخطط الإسرائيلي الهيكلي والمعروف بالمخطط 2020 والذي يرمي إلى اعتبار القدس عاصمة موحدة لإسرائيل والهادف إلى تغيير التركيبة الديمغرافية من أجل التهويد.

كذلك يدين مشروع القرار كافة مشاريع الاستيطان وخاصة مشروع قرار «E1» والذي يرمي إلى عزل مدينة القدس عن محيطها وتقسيم الضفة الغربية إلى جزءين منفصلين، الأمر الذي يقضي على حل الدولتين.

ويطالب مشروع القرار منظمة التعاون الإسلامي والمراجع الدينية والثقافية في العالم لتعبئة الرأي العام العالمي لوقف تدمير المقدسات الإسلامية والمسيحية وحمايتها ووقف الاعتداءات التي يتعرض لها رجال الدين المسيحيون والمسلمون في مدينة القدس وباقي الأراضي الفلسطينية.

أمن وإرهاب

وقال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي خلال مؤتمر صحافي مشترك الليلة قبل الماضية مع سفير الأردن لدى مصر ومندوبها الدائم في الجامعة العربية بشر الخصاونة في ختام الاجتماعات على مستوى المندوبين إن الاجتماع ناقش العديد من البنود المهمة خاصة المتعلقة بصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة التنظيمات الإرهابية، موضحا أنه نظرا لما يعانيه العراق من التنظيمات الإرهابية خاصة تنظيم «داعش» تم تخصيص قرار للعراق وتدمير آثاره.

الجزر الإماراتية

وفي ما يتعلق بالبند الخاص بالجزر الإماراتية الثلاث: طنب الصغرى وطنب الكبرى وأبوموسى المحتلة من قبل إيران، أوضح بن حلي أنه بند دائم ولكن المجلس أضاف بيانا خاصا بهذا الموضوع.

24 بنداً

من جانبه، أكد الخصاونة، الذي تترأس بلاده الدورة الحالية لمجلس الجامعة أن المندوبين الدائمين اتفقوا خلال الاجتماع على العناصر الأساسية لمشروع جدول أعمال القمة العربية المقررة نهاية الشهر الجاري في شرم الشيخ فضلاً عن جدول أعمال مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري المقررة اليوم والذي يتضمن 24 بنداً أساسياً يأتي في مقدمتها القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وسبل دعم السلطة الوطنية الفلسطينية وصولاً لتحقيق إنجاز دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف على حدود 1967.. وذلك في سياق حل يرتكز على مرجعيات الشرعية الدولية وعملية السلام الدولية ومبادرة السلام العربية المهمة وبعناصرها كافة.

وأشار الخصاونة إلى أن الاجتماع ناقش مشروع قرار حول مساندة السلطة الفلسطينية مالياً وقرارات خاصة بصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب، حيث تم رفعها للوزراء.

وقال إن البنود المتعلقة بالأوضاع في بعض الدول فهي محاور تجري بشأنها مشاورات على المستوى السياسي بين السادة وزراء الخارجية والقادة العرب لاتخاذ قرارات بشأنها سواء في اجتماع وزراء الخارجية العرب اليوم الاثنين أو على مستوى القادة نهاية الشهر في شرم الشيخ خلال أعمال القمة العربية.

وأوضح أنه كان هناك توافق عام بين مندوبي الدول العربية حول مختلف القضايا.. مشيرا إلى أن الاجتماع شهد عرضا لنتائج أعمال فرق العمل التي شكلت بغرض تطوير الجامعة والمنجز في مسار الأطروحات المرتبطة بتعديل ميثاق الجامعة العربية والنظام الأساسي لمجلس الأمن والسلم العربي.

وأكد المندوب الأردني أنه كان هناك تركيز حول قضايا الأمن القومي العربي ومكافحة الإرهاب والتطرف كون المنطقة تمر بمرحلة مفصلية في ظل ما تتعرض له العديد من البلدان العربية من سيطرة جماعات إرهابية على مساحات من دولها بما يهدد استقرارها واستقرار شعوبها واستقرار الدول المجاورة.

تهويد الثقافة

يدين مشروع قرار مجلس الجامعة الانتهاكات الإسرائيلية في القدس والتي طالت قطاع التعليم وتهويد الثقافة للنيل من الانتماء العربي للطالب المقدسي، حيث أقرت الحكومة الإسرائيلية خطة جديدة تهدف إلى إلزام الطالب المقدسي بدراسة التراث اليهودي والصهيوني والقدس كعاصمة لإسرائيل ودراسة تاريخ اليهود في مدارس البلدية التابعة لها في الوقت الذي يمنع فيه الاحتلال ومنذ عام 1967 بناء أو ترميم المدارس المقدسية العربية.

طباعة Email