العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    وزير الدفاع اليمني يفلت من قبضة الحوثي إلى عدن

    تمكن وزير الدفاع اليمني اللواء محمود الصبيحي  من الفرار من قبضة جماعة الحوثي التي تسيطر على العاصمة صنعاء ووصل إلى مدينة عدن التي أعلنها الرئيس هادي عاصمة للبلاد بسبب احتلال صنعاء .

    وذكرت مصادر محلية يمنية أن مسلحي جماعة الحوثي، الذين يسيطرون على صنعاء، حاصروا المنطقة المحيطة بمنزل الصبيحي في العاصمة، حيث قاموا لاحقا باقتحام المنزل وتفتيشه.

    وانتشر مسلحو الحوثي في صنعاء بشكل كثيف، واستحدثوا نقاطا جديدة للتفتيش في عدد من الشوارع، عقب ورود أنباء عن تمكن الصبيحي من الخروج من صنعاء إلى عدن.

    وكان الصبيحي عضوا في حكومة خالد البحاح، التي استقالت في 22 يناير الماضي، مع الرئيس عبد ربه منصور هادي، تحت ضغط الحوثيين الذين استولوا بالقوة على صنعاء، وحلوا البرلمان، وأقاموا هيئات قيادية جديدة.

    تجدر الإشارة إلى أن الحوثيين عينوا الصبيحي رئيسا للجنة العليا للأمن بعد انقلابهم على السلطة في السادس من فبراير الماضي، وسيطرتهم على مفاصل الدولة.

    ويأتي هذا التطور بعد ساعات من إعلان الرئيس اليمني، السبت، مدينة عدن عاصمة لليمن. لكن قرار تغيير العاصمة يعتبر رمزيا، لأن ذلك يتطلب تعديل الدستور الذي ما يزال ينص على أن صنعاء هي العاصمة.

    إلى ذكر موقع «المصدر أونلاين» إن اثنين من مرافقي وزير الدفاع في الحكومة المستقيلة جرحا يوم الأحد بعد نصب ميليشيا جماعة الحوثيين كميناً لهم في محافظة الحديدة (غرب اليمن).

    وقال الموقع، إن الحوثيين اعتقلوا عدداً آخر من مرافقي اللواء محمود الصبيحي واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

     

    طباعة Email