00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أكراد سوريا يطردون «التنظيم» من كامل ريف عين العرب

القوات العراقية تحرر «الدُور» وتقترب من تكريت

مقاتل عراقي على آلية عسكرية قرب خط جبهة القتال في محافظة صلاح الدين رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

طردت القوات العراقية أمس، تنظيم داعش من قضاء الدور في محافظة صلاح الدين لتقترب أكثر فأكثر صوب مدينة تكريت، في وقت توقعت مصادر أمنية اقتحام الجيش العراقي ناحية العلم اليوم، بينما أكمل أكراد سوريا تحرير كامل ريف مدينة عين العرب من التنظيم الإرهابي.

وأعلن محافظ صلاح الدين رائد الجبوري، عن تحرير قضاء الدور جنوب شرقي تكريت بالكامل. وقال الجبوري إن «القوات الأمنية ومقاتلي الحشد الشعبي وأبناء العشائر في صلاح الدين سيطروا على قضاء الدور». وأضاف أن «عناصر داعش هربوا بشكل جماعي من القضاء».

في السياق، أفاد مصدر في قيادة العمليات المشتركة بأن القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي تمكنا من تحرير قضاء الدور جنوبي تكريت من سيطرة تنظيم داعش. وأضاف أن «عدداً كبيراً من عناصر التنظيم قتلوا في عملية تحرير القضاء». وتابع أن «القوات الامنية تمشط المنطقة بالكامل وبدأت برفع العبوات الناسفة بعدما استطاعت فتح طريق جديد عبر آلياتها تجنباً للعبوات التي زرعها عناصر داعش التنظيم داخل القضاء».

اقتحام العلم

في السياق، رجحت وزارة الداخلية العراقية اقتحام ناحية العلم اليوم. وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن إن وزير الداخلية محمد الغبان رجح اقتحام ناحية العلم شرقي تكريت اليوم إذا ما تم استكمال تطهير الأراضي المحيطة بها. وتبعد العلم عن تكريت نحو 20 كيلومتراً.

وأوضح معن أن القوات الأمنية تمكنت من تحرير 120 كيلومتراً مربعاً ابتداء من العظيم وحمرين باتجاه حقول النفط شمال قرى حمرين، لافتاً إلى أن «الوزير أشرف ميدانياً على انتشار قوة من الشرطة الاتحادية لمسك الأرض في المناطق المحررة».

من جهة أخرى، أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن مقتل 34 إرهابياً وتفكيك 100 عبوة ناسفة، فضلاً عن معالجة 22 منزلاً مفخخاً خلال اليوم الأول من انطلاق عملية «نجم السوداني» لتحرير مناطق شرق ناحية الكرمة في الفلوجة. وذكرت عمليات بغداد في بيان إن قواتنا الأمنية في قيادة عمليات بغداد حققت انتصاراً كبيراً، وألحقت هزيمة واضحة في صفوف الإرهابيين.

إلى ذلك، أعلن مصدر طبي في مستشفى الفلوجة العام أن 41 مدنياً سقطوا بين قتيل وجريح نتيجة لقصف مدفعي شنته قوات الجيش العراقي، على مدينة الفلوجة بمحافظة الانبار. وقال الناطق باسم المستشفى احمد الشامي إن مستشفى الفلوجة استقبل أمس جثث ثمانية مدنيين، بينهم نساء واطفال، و33 آخرين مصابين بجروح.

ريف عين العرب

في سوريا، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن وحدات حماية الشعب الكردي مدعمة بالكتائب المقاتلة تمكنت من طرد تنظيم داعش من كامل ريف عين العرب (كوباني) الغربي، وصولاً إلى بلدتي الشيوخ فوقاني والشيوخ تحتاني اللتين سيطر عليهما مقاتلو الوحدات الكردية والكتائب المقاتلة عقب طردهم لعناصر التنظيم نحو مدينة جرابلس،.

وذكر المرصد أن عناصر أقدمت على تفجير الجسر الواقع على نهر الفرات والذي يربط بين بلدة الشيوخ فوقاني و طريق جرابلس - منبج في الضفة الغربية لنهر الفرات، تحسباً لمطاردتهم من قبل وحدات الحماية والكتائب المساندة لها، وتحولت الاشتباكات على ضفتي نهر الفرات إلى تبادل لإطلاق النار بوساطة القناصة والرشاشات الثقيلة..

فيما تدور اشتباكات عنيفة منذ ليل أمس بين مقاتلي الطرفين في منطقة الجلبية داخل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة، والتي أسفرت عن مصرع ثمانية مقاتلين من داعش.

وكانت القوات الكردية السورية والعراقية تمكنت من إخراج «داعش» من مدينة كوباني الواقعة شمالي سوريا في مطلع الشهر الماضي، وتواصل منذ ذلك الوقت طرد عناصره من القرى والبلدات التابعة للمدينة.

إعمار

دعا رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني إلى إعادة إعمار مدينة كوباني (عين العرب) . وقال في رسالة وجهها للشعب الكردي: بعد التضحيات والبطولات التي حققتها القوات المقاتلة وقوات البيشمركة المساندة، بقيت كوباني صامدة ولم تسقط وتعرض الإرهابيون المحتلون الى انكسار وفشل ذريع.

وأكد أن من الواجب بعد تحرير المدينة بدء مرحلة جديدة فيها بإعادة الحياة إليها وعودة اخوتنا الكرد إليها مرفوعي الرأس، لافتاً إلى أن التعاون وتقديم المساعدة لإعادة إعمار المدينة وعودة الحياة إليها واجب قومي ووطني يقع على عاتق الجميع.

طباعة Email