العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    عشرات الآلاف في إب دعماً لهادي ودعوة إلى التظاهر في صنعاء اليوم

    قبائل جنوب اليمن نحو حلف ضد الحوثيين

    أبناء محافظة إب يؤدون صلاةالجمعة خلال تظاهرة حاشدة دعماً لشرعية هادي- رويترز

    دعت القوى الثورية اليمنية إلى التظاهر في صنعاء اليوم السبت للتنديد بالانقلاب الحوثي ودعماً لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، فيما شهدت محافظة إب تظاهرة حاشدة ضمت عشرات الآلاف، في وقتٍ تتجه قبائل جنوب اليمن نحو حلف ضد المتمردين.

    وطلبت القوى الثورية من سكان صنعاء التجمع اليوم أمام مبنى وزارة الشباب والرياضة رفضاً للانقلاب الحوثي وللمطالبة بفك الحصار عن وزراء الحكومة ورئيسها خالد بحاح. وأفادت الدعوة أن المتظاهرين سيجددون المطالبة بالإفراج عن المختطفين من الناشطين المناهضين للمليشيات والقيادات الثورية والحزبية باعتبارها جرائم يعاقب عليها القانون.

    وواصل عشرات الآلاف من سكان مدينة اب وسط اليمن انتفاضتهم الرافضة للانقلاب الحوثي والداعمة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي للشهر الثاني على التوالي، فيما شرعت قبائل الجنوب في تشكيل حلف عام لمواجهة أي عدوان من الحوثيين.

    وقال شهود عيان إن عشرات الآلاف احتشدوا أمام المبنى الإداري لمحافظة إب لإعلان الدعم لشرعية الرئيس هادي ورفض الانقلاب الذي نفذه الحوثيون في صنعاء، داعين إلى وقف أي تعامل مع سلطات الانقلاب والارتباط بقيادة الرئيس الشرعي.

    وندد المتظاهرون الذين أدوا صلاة الجمعة في الشارع الرئيسي بقمع مليشيات الحوثي للمتظاهرين واعتقال الناشطين، وطالبوا بالإفراج عن رئيس حركة رفض في محافظة اب أحمد هزاع المحتجز منذ 3 أسابيع.

    وأعاد المحتشدون التأكيد على تمسك أبناء محافظة إب بالشرعية ومقررات مؤتمر الحوار، وطالبوا بسرعة تشكيل سلطة إقليم الجند الذي يضم محافظتي تعز وإب، ووقف أي تعامل مع الانقلابيين.

    وفي صنعاء منعت مليشيات الحوثي المسلحة التي تحاصر منازل كبار المسؤولين طلاباً من أبناء حضرموت الدارسين في صنعاء، من تنفيذ وقفة احتجاجية بالشموع تضامناً مع رئيس الحكومة المستقيلة خالد بحاح، الذي يخضع للإقامة الجبرية منذ يناير الماضي. وقال ناطق باسم الطلبة إن مليشيات الحوثي أقدمت على طردهم والتهجم عليهم ومنعتهم من تنفيذ وقفتهم التضامنية أمام منزل، قبل أن يتراجع المسلحون ويسمحون لهم بلقاء رئيس الوزراء.

    وأكد متضامنون أن مليشيات الحوثي اختطفت المصور الصحافي توفيق المسلمي لأكثر من ساعتين قبل أن تخلي سبيله.

    قبائل الجنوب

    وفي الجنوب حيث تواصل القبائل استعداداتها لمواجهة أي تقدم للمسلحين الحوثيين، أعلن الزعيم القبلي عبدالمجيد بن فريد العولقي أن التواصل ما زال مستمراً مع كل قبائل الجنوب لأجل تشكيل حلف شامل لهذه القبائل.

    وتعهّد العولقي الذي أعلنت قبيلته تجهيز ألف مقاتل لصد أي عدوان للحوثيين على الجنوب، ببذل كل ما في وسعه كي يجعل من دعوة تشكيل حلف لكل قبائل الجنوب واقعاً في القريب العاجل. وأضاف: «نحن وضعنا الآن اللبنة الأولى لتشكيل الحلف بالتواصل مع قبائل الجنوب لتأييد الدعوة وبعد اكتمال التأييد سنشرع في إعداد وثائق الحلف والإعداد للقاء الموسع لقبائل الجنوب لإعلان الحلف».

    اغتيال ضابط

    اغتال مسلحون مجهولون ضابطاً في جهاز الأمن في مدينة الحوطة بمحافظة لحج جنوب اليمن. وقال شهود عيان ومصادر طبية إن «مسلحين مجهولين أتوا على متن دراجة نارية إلى أمام منزل الضابط في جهاز الأمن عادل اللوزي وأطلق أحدهم عليه النار وأرداه قتيلاً في الحال». وهذه هي الحادثة الجديدة في ظل استمرار الاغتيالات في مدينة الحوطة وعجز السلطات المحلية عن ملاحقة تلك العناصر المسلحة.

    الجروان يؤكد

    أكد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان ان المجتمع الدولي كله يقف خلف الإدارة الشرعية للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ، وأن القمة العربية المقبلة سنناقش الوضع في اليمن

    وفي مؤتمر صحافي عقده في عدن قال الجروان:« نحن والمجتمع الدولي نقف خلف الإدارة الشرعية ممثلة بالرئيس هادي،ونحن الان على أعتاب عقد القمة العربية وستكون القضية اليمنية على طاولة زعماء وأمراء الدولة العربية».

    طباعة Email