العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الأمم المتحدة تدعو الليبيين إلى اجتماع للحوار في الجزائر

    مواجهات ضارية مع «داعش» في بنغازي

    خاض الجيش الليبي مواجهات مع مسلحي «داعش» في وسط بنغازي، فيما شنت طائرتان حربيتان مجهولتين غارات على مطار الزنتان، في وقت دعت الأمم المتحدة الليبيين إلى اجتماع للحوار الأسبوع المقبل في الجزائر.

    وقالت مصادر إن المعارك اندلعت بين الطرفين، عقب سماع دوي انفجار قرب ميناء بنغازي الذي كان الجيش سيطر عليه قبل أسابيع عدة.

    وتأتي هذه المواجهات وسط تقارير عن عزم القوات الحكومية بدء هجوم على آخر المواقع التي يتحصن فيها مسلحو «داعش»، بعد تعيين اللواء خليفة حفتر قائداً عاماً للجيش. وفي سياق متصل، ذكر مسؤول ليبي أن طائرتين حربيتين مجهولتين شنتا غارات على مطار ببلدة الزنتان الواقعة في غرب ليبيا فألحقتا أضراراً بأنظمة الكهرباء، وليس بمهبط الطائرات.

    في الأثناء، دعت الأمم المتحدة سياسيين ليبيين إلى اجتماع للحوار الأسبوع المقبل في الجزائر، كما أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا التي تحاول إيجاد حل سياسي للفوضى الليبية.

    وقالت بعثة الأمم المتحدة في بيان: «تعلن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عن عقد اجتماع للناشطين السياسيين ومندوبي القادة الليبيين مطلع الأسبوع المقبل في الجزائر في إطار عملية الحوار الليبية». وفي موازاة اللقاء المقرر في الجزائر، سيعقد اجتماع آخر بين البرلمانين الليبيين المتنافسين اليوم الخميس في المغرب، كما ذكرت الأمم المتحدة.

    من جهة أخرى، ستعقد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اجتماعاً في بروكسل لمندوبي البلديات الليبية، كما أوضحت في بيانها.

    إلى ذلك، دعا رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني من عمّان الدول العربية إلى وضع آلية موحدة لمواجهة تنظيم «داعش» وتفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك.

    وقال الثني، الذي يزور المملكة خلال لقائه بنظيره الأردني عبدالله النسور إنه «في ظل مواجهة العديد من الدول العربية لمخاطر داعش علينا أن نضع آلية واحدة لمكافحة هذه المجموعات». من جانبه، أكد النسور «موقف الأردن الداعم للشرعية في ليبيا والمنبثقة من الشعب الليبي عبر الانتخابات الديمقراطية التي تمخضت عن انبثاق هذه الحكومة بصورة منتخبة وعبر الاقتراع».

    طباعة Email