العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رئيس الأركان الأميركي يمتدح دور إيران في العراق

    أعلن رئيس أركان الجيوش الاميركية الجنرال مارتن ديمبسي أن دور ايران في الهجوم الذي تشنه القوات العراقية لاستعادة مدينة تكريت من تنظيم داعش يمكن أن يكون «إيجابيا» اذا لم يؤد الى توترات طائفية مع السنة.

    وقال الجنرال ديمبسي أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن «المساعدة الايرانية للمجموعات الشيعية المسلحة ليست بجديدة لكنها تتم بشكل علني أكثر هذا الاسبوع مع اطلاق هجوم القوات العراقية لاستعادة تكريت».

    واضاف ان الهجوم الذي بدأ الاثنين الماضي يمثل التدخل الايراني «الأكثر وضوحا» في العراق منذ 2004 «مع مدفعية ووسائل اخرى». وتابع: «بصراحة، هذا (التدخل) سيطرح مشكلة فقط إذا أدى الى توترات طائفية في هذه المدينة السنية المهمة شمال بغداد». ولفت الجنرال ديمبسي الى أن «ثلث القوات المشاركة في عملية تكريت هي من الفرقة الخامسة في الجيش العراقي والثلثين الباقيين من قوات الحشد الشعبي» وهي ميليشيات مدعومة من إيران. وأضاف: «إذا تصرفت (هذه القوات) بطريقة نزيهة، أي أعادت المدينة لأهلها، عندها سيكون لهذا الأمر تأثير إيجابي على الحملة العسكرية ضد تنظيم داعش».

    لا تواصل

    بدوره، نفى قائد القوات الاميركية في العراق الجنرال لويد اوستن أن تكون الولايات المتحدة بصدد «التواصل» أو «التنسيق» مع الإيرانيين في العراق. وقال الجنرال اوستن أمام لجنة في مجلس النواب: «نحن لا نعرف دوماً بدقة ماذا يفعلون، ولكن الهجوم على تكريت ليس مفاجئا ويمثل تقدما منطقيا بعد المساعدة التي قدمتها طهران لبغداد في تنظيم قوات الحشد الشعبي».

    طباعة Email