00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ليون بطرابلس ويلتقي فريق الحوار في «المؤتمر العام»

حفتر قائداً للجيش الليبي وترقيته إلى رتبة فريق

جندي ليبي يجلس وسط خراب في أحد شوارع بنغازي أ.ف.ب

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافق مجلس النواب الليبي المعترف به دولياً في جلسته أمس، على تعيين اللواء متقاعد خليفة حفتر قائداً عاماً للجيش الليبي، وترقيته إلى رتبة فريق، فيما التقى ممثل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون في العاصمة طرابلس بفريق الحوار بالمؤتمر الوطني استجابة لدعوة المؤتمر. وأعلن البرلمان الليبي تعيين حفتر قائداً عاماً للجيش، في بلاد غارقة في الفوضى والأزمات، ويسود الانقسام السياسي مختلف مكوناتها.

وأعلن رئيس مجلس النواب عقيلة صالح عيسى، بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للقوات المسلحة، اختياره حفتر قائداً للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق.

وقال عيسى: «اخترت اللواء ركن خليفة بلقاسم حفتر لشغل مهام القائد العام للجيش بعد ترقيته إلى رتبة فريق»، لافتاً إلى أن «الأمر بانتظار مجيء حفتر إلى البرلمان لأداء القسم القانوني أمام النواب، ويباشر مهامه على الفور».

ضغوط الشارع

من جهته، قال الناطق الرسمي باسم رئاسة الأركان العقيد أحمد المسماري: «من المتوقع أن يؤدي الفريق ركن خليفة حفتر القسم القانوني اليوم الثلاثاء أمام النواب»، لافتاً إلى أن «حفتر استجاب لضغوط الشارع بالموافقة على المنصب، وأنه حالياً في مدينة طبرق حيث مقر البرلمان».

بدوره، قال الناطق الرسمي باسم البرلمان فرج بوهاشم إن «جميع النواب موافقون على التعيين، وبانتظار وصول الفريق حفتر أمامهم لأداء القسم القانوني».

وصدر القرار بعد يوم من استحداث المنصب من قبل مجلس النواب المجتمع في مدينة طبرق في أقصى الشرق الليبي.

وأقر البرلمان في 24 فبراير الماضي قانوناً للقيادة العامة للجيش، ومنح رئيس البرلمان بصفته المفوض بمهام القائد الأعلى للجيش الليبي مهمة اختيار القائد العام للجيش.

وأوضح النائب طارق صقر الجروشي أن «القائد العام بموجب هذا القانون يعد المشرف العام على الجيش، ويمارس مهام أمين اللجنة العامة المؤقتة للدفاع سابقاً، كما يمارس جميع اختصاصات وزير الدفاع ورئيس الأركان بمقتضى القانون رقم 11 لسنة 2012، وتعديلاته الأخيرة».

وقال أحد النواب، طالباً عدم ذكر اسمه، إن «القانون تم استحداثه لشرعنة منصب للواء خليفة حفتر قائد عملية الكرامة».

وأعيد حفتر إلى الخدمة العسكرية من قبل هذا البرلمان المعترف به من الأسرة الدولية مع 129 ضابطاً متقاعداً آخر مطلع شهر يناير الماضي. ويقود حفتر عملية الكرامة العسكرية لتطهير بلاده من الإرهاب منذ 16 مايو الماضي، وأخيراً لقيت هذه الحملة دعم السلطات التشريعية والتنفيذية المعترف بها من الأسرة الدولية. واعتبرت الحملة في حينها انقلاباً قبل أن تتبناها السلطات المعترف بها.

ليون بطرابلس

على صعيد آخر، أكدّت إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الليبية التابعة لحكومة المؤتمر الوطني بطرابلس أن فريق الحوار بالمؤتمر الوطني التقى مساء أمس ممثل بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا برناردينو ليون في طرابلس، استجابة لدعوة المؤتمر الوطني العام.

وكانت مصادر بالمؤتمر الوطني العام ذكرت في تصريحات صحافية أنه ستعقد جلسة مباحثات مطوّلة مع المبعوث الأممي حول أسباب تأجيل جلسة الحوار السياسي ومستقبل الحوار في ظل تعليق مجلس النواب مشاركته.

وكان الناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أكدّ أن البعثة الأممية في ليبيا لا تزال تواصل مشاوراتها العاجلة مع الأطراف الليبية، للتأكد من عقد الجولة الجديدة من المحادثات قريباً.

استئناف الرحلات

قال مدير مكتب الإعلام بالخطوط الليبية محمد بوسعدة إن الخطوط الليبية تحصلت على إذن من دول الاتحاد الأوروبي بالمرور فوق المياه الدولية لقبرص واليونان للوصول إلى تركيا، موضحاً أن الرحلات المتجهة إلى إسطنبول ستكون طيلة أيام الأسبوع، عدا يوم السبت.

طباعة Email