العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تسرّب غاز يودي بعائلة سورية في «الزعتري»

    أطفال سوريون ينظرون إلى بقايا أحد المنازل المتنقلة المحترقة في مخيم الزعتري رويترز

    توفيت عائلة من اللاجئين السوريين مكونة من أب وأم وطفلين، إثر حريق شب في بيتهم المتنقل في مخيم الزعتري للاجئين السوريين الواقع في محافظة المفرق شمال المملكة الأردنية، على مقربة من الحدود السورية.

    وقال الناطق باسم مديرية الدفاع المدني الأردني العميد فريد الشرع لوكالة فرانس برس: «في الساعة الخامسة والنصف من فجر أمس، نشب حريق في ثلاثة كرفانات (بيوت متنقلة) متلاصقة أشبه بالمنزل، ما أدى إلى وفــاة عائلة مكونة من أربعـــة أفــــراد».

    تفحم

    وأوضح الشرع أن: عوض (45 عاماً)، وزوجته عفاف (40 عاماً)، وابنهم محمود (10 أعوام)، وابنتهم روعة (6 أعوام) ماتوا متأثرين بحروق من الدرجة الثالثة (تفحم). وأضاف أن الحريق أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص آخرين من العائلة نفسها بضيق في التنفس.

    تسرب غازي

    وبحسب الشرع فإن التحقيقات أشارت إلى أن الحريق ناتج عن تسرب غازي أدى إلى اشتعال الكرفانات.

    ويستضيف الأردن الذي يملك حدوداً مع سوريا تمتد لأكثر من 370 كيلو متراً، أكثر من 600 ألف لاجئ سوري منهم نحو 80 ألفاً في مخيم الزعتري.

    وبحسب آخر أرقام للمفوضية العليا فإن أكثر من ثلاثة ملايين سوري فروا من الحرب المدمرة في بلادهم، خصوصا إلى دول الجوار. وهو رقم يمكن أن يصل إلى 4.27 ملايين بحلول نهاية 2015.

    طباعة Email