العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العبادي: نتهيأ لعملية تحرير الأنبار

    كشف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي امس عن أن القوات العراقية تتهيأ لعملية كبرى لتحرير محافظة الأنبار من تنظيم «داعش».

    وقال العبادي في خطاب داخل البرلمان العراقي امس: «إننا نتهيأ لعملية كبرى في محافظة الأنبار لتحريرها من داعش، وهناك تنسيق وانسجام عال بين أبناء المناطق والحشد الشعبي والقوات الأمنية».

    وأضاف أن «المعركة مع داعش ليس فيها حياد وأن من يكون محايدا يقف في الصف الآخر»، مؤكداً «أنها معركة فاصلة ويجب أن نتحد مع شعبنا ونحقق طموحاته في الأمن والأمان ونتوحد بالقضاء على داعش. الحشد الشعبي يشمل أبناء محافظة صلاح الدين والمحافظات الأخرى ولا ينبغي لأحد أن يسيء لهم ويشكك بهم أو يتهمهم».

    وتابع :«الوضع في بغداد تحسن كثيرا وهو ما سمح برفع حظر التجوال الليلي، خاصة بعد تطهير المناطق المحيطة ببغداد وتراجع مستمر لجرائم الخطف من قبل العصابات». وأوضح :«لقد وضعنا أسسا للضبط الأمني بعد كل عملية تحرير ووجهنا الجميع برعاية المدنيين وحفظ ممتلكاتهم ولن نسمح بأي تجاوز على المواطنين ولأي جماعة مسلحة خارج إطار الدولة، وهذا التوجه ينسجم مع توجيهات المرجعية الدينية العليا وما نص عليه الدستور».

    وقال العبادي ان: «المجرم يمثل نفسه وليس طائفته أو حزبه أو مكونه وإن نظامنا السياسي يؤكد على احترام المواطن وتقديم أفضل الخدمات له ورعايته». مشيرا الى الأمر الديواني رقم 57 الذي يسهل ويسرع اجراءات اطلاق سراح الموقوفين، ومتابعة قضاياهم في سجل مركزي للموقوفين، سيتم وضعه لهذا الشأن، مبينا وجود 164 معتقلة فقط في السجون بتهم تتعلق بقضايا الإرهاب، كما يوجد لدينا معتقلون يدّعون الانتماء الى جهات تتبرأ من انتسابهم اليها.

    طباعة Email