العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القنصل السعودي في عدن حر بعد 3 سنوات اختطاف

    صورة أرشيفية للقنصل السعودي عبدالله الخالدي أ.ف.ب

    أعلنت وزارة الداخلية السعودية أمس، عن عودة القنصل السعودي المختطف في عدن عبدالله محمد خليفة الخالدي إلى المملكة. وقال مصدر مسؤول بوزارة الداخلية في تصريح صحافي «إنه نتيجة للجهود المكثفة التي بذلتها رئاسة الاستخبارات العامة فقد وصل إلى أرض الوطن القنصل السعودي في عدن عبدالله محمد خليفة الخالدي الذي سبق أن اختطف من أمام منزله بحي المنصورة في عدن وهو في طريقه إلى مكتبه يوم 28 مارس 2012 ليتم تسليمه بعد ذلك في صفقة مشبوهة إلى عناصر الفئة الضالة التي احتجزته قسراً في مخالفة صارخة للمبادئ والأخلاق الإسلامية والعربية، فضلاً عن أحكام العهود والمواثيق الإنسانية التي تحكم وتصون حقوقه كدبلوماسي عمله ينحصر في تيسير أمور مواطني الدولة المضيفة للحصول على تأشيرات دخول المملكة للحج والعمرة والعمل وزيارة الأهل والأقارب وغيرها». وأضاف إن القنصل سيخضع للفحوص الطبية ويجمع شمله بأسرته مؤكداً أن السعودية لن تألو جهداً في المحافظة على مواطنيها والحرص على سلامتهم أينما كانوا.

    تبني

    إلى ذلك، أعلنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية مساء الأحد، تبنيها مقتل 18 حوثياً في محافظة البيضاء وسط اليمن. وقالت الجماعة عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن 18 قتيلاً من الحوثيين سقطوا الجمعة في ثلاث هجمات شنها أنصار الشريعة، مشيرة إلى أن «المجاهدين» شنوا في وقت متأخر من الجمعة هجومين متزامنين على موقعين للحوثيين. وأوضحت أن إحداهما وقع بمنطقة «المجاري» والثاني بالقرب من «دار النجد» بمنطقة رداع، ما أدى إلى مقتل 17 حوثياً.

    وقالت الجماعة إنها استهدفت الموظف في جهاز الأمن العام والتابع لجماعة الحوثيين أحمد العواضي صباح الجمعة، أثناء مروره بالخط العام، ما أدى إلى مصرعه على الفور.

    تهديدات

    يذكر أن جماعة أنصار الشريعة وجهت سلسلة تهديدات للحوثيين، وتوعدتهم بشن الحرب عليهم وعلى من يتعاون معهم، وجاءت تلك التهديدات بعد أن توسع الحوثيون في مدن يمنية عدة وسيطروا عليها من ضمنها محافظة البيضاء ومدينة رداع التابعة لها. وشهدت مدينة رداع عدة عمليات مشابهة لتنظيم القاعدة خلال الأشهر الماضية، استهدفت خلالها مسلحي جماعة الحوثيين، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من ضمنهم مدنيون.

    وبالمقابل، قتل 3 مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في محافظة شبوة شرق اليمن في عملية هي الثانية خلال يومين. وقالت مصادر قبلية ان طائرة أميركية من دون طيار استهدفت أمس، سيارة كانت تقل المسلّحين فقتلت ثلاثة وأصابت أربعة آخرين في مديرية مرحة بمحافظة شبوة المجاورة لمحافظة البيضاء الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

    وقال سكان إن الغارة استهدفت سيارة عليها أسلحة كانت برفقة السيارة التي يستقلها المسلّحون ويعتقد أن تلك الأسلحة تخص قوات الجيش تم الاستيلاء عليها قبل نحو أسبوعين في مديرية بيحان.

    20

    نفذت ست هجمات على الأقل بطائرات من دون طيار هذا العام حتى الآن في اليمن وأسفرت عن مقتل 20 شخصاً على الأقل. وقال مسؤولون أمنيون يمنيون لوكالة رويترز إن أربعة متشددين يشتبه أنهم ينتمون للقاعدة قتلوا في هجوم في شبوة الأسبوع الماضي. عدن – رويترز

    طباعة Email