00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مؤتمر المجلس الإسلامي يوصي بمرصد أخطاء

ت + ت - الحجم الطبيعي

اوصى المؤتمر العام الدولي الـ24 للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في ختام اعماله امس في القاهرة بإقامة مرصد دائم بكل لغات العالم لرصد اخطاء بعض المنتسبين للإسلام والرد عليها بالحجة والبرهان.

كما طالب المؤتمر في بيانه الختامي، والذي مثل خلاله دولة الإمارات مستشار الشؤون القضائية والدينية بوزارة شؤون الرئاسة سماحة السيد علي الهاشمي والمدير التنفيذي للشؤون الإسلامية بالهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد عبيد المزروعي، «بإعادة النظر في مناهج الدراسة الدينية والثقافية في المؤسسات التعليمية في العالمين العربي والإسلامي وتنقيتها من المسائل المرتبطة بظروف تاريخية ومكانية معينة، مما يتطلب اعادة النظر فيها بما يوافق زماننا وبما يؤدي لنشر مفهوم التعايش من غير مجافاة للواقع، على أن توضع هذه التوصية تحت نظر اجتماع القمة العربية المقبلة».

ونبه البيان الختامي للمؤتمر الى أن «إعلان الحرب دفاعا عن الأوطان إنما هو حق للدولة وفق ما يقرره دستورها ورئيسها وليس حقا للأفراد أو الجماعات، مؤكدا على ان الإسلام بريء مما ينسبه بعض المنتسبين اليه من تكفير وحرق وتمثيل وتخريب وهو افتراء على الله».

ولفت الى أنه لا يصح أن يحتج على الإسلام بتصرفات بعض المنتسبين اليه، وانه على جميع اتباع الديانات النظر للأديان الأخرى بمعيار موضوعي واحد، دون تحميل اخطاء اتباعها، مشيرا إلى أن توظيف البعض للإسلام لأغراض دنيوية هو اساءة اليه.

طباعة Email