العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    جيش الاحتلال يجري تدريباً مفاجئاً في الضفة

    أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي عن انطلاق «تدريب مفاجئ» أمس حشد له نحو 13 ألف جندي في الضفة الغربية المحتلة، وهو الأول من نوعه منذ سنوات.

    وجاء في بيان مقتضب أن قائد الجيش جادي ايزنكوت دعا إلى «تدريب مفاجئ في القيادة المركزية»؛ وهي الجبهة العسكرية التي تسيطر على الأراضي التي احتلتها إسرائيل في حرب 1967 ويريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم المستقبلية عليها. وأظهرت لقطات للتدريب عرضها تلفزيون تابع للجيش الإسرائيلي جنوداً في مركبات مصفحة يتدربون على كيفية التعامل مع الضحايا في موقع المواجهة.

    وجاء التدريب في يوم قال فيه الفلسطينيون إنهم سيدرسون إنهاء التعاون الأمني مع إسرائيل بسبب حجز إسرائيل عوائد الضرائب مؤخراً.

    ولدى سؤالها عن توقيت التدريب، قالت ناطقة باسم جيش الاحتلال: «ليس بالضرورة أن يكون مرتبطا بشيء محدد». وأجرت إسرائيل آخر تدريب من هذا النوع في الضفة الغربية عام 2012. وأضافت الناطقة أن التدريبات «تجرى بين الحين والآخر».

    وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن ايزنكوت الذي تولى قيادة الجيش الشهر الماضي دعا إلى تدريب لمدة يومين لاختبار درجة استعداد الجيش.

    ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصدر عسكري كبير قوله إن التدريب لم يكن متوقعاً، وسيكون حجمه «غير عادي» ويشمل وحدات جوية ومخابراتية.

    طباعة Email