00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شروط

اتحاد العشائر يحدد مبادئ المشاركة في مؤتمر المصالحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن مجلس اتحاد العشائر العربية، الذي يتخذ من عاصمة إقليم كردستان العراق أربيل مقراً له، جملة شروط مقابل المشاركة في مؤتمر المصالحة الوطنية الذي دعت إليه الأمم المتحدة في العراق.

وقال الناطق باسم المجلس ناجح الميزان في مؤتمر صحفي عقده بأربيل إنه «قبل الذهاب إلى المؤتمر يجب على الحكومة تنفيذ ما جاء في وثيقة الاتفاق السياسي الذي تشكلت الحكومة على أساسها، وأن تثبت الحكومة صدق النوايا، لتنفيذ ما يتم الاتفاق عليه في المؤتمر المقبل».

وأضاف الميزان أن «أي مصالحة حقيقية يجب أن تكون مع ممثلين حقيقيين يحظون بثقة واحترام مكوناتهم، وإن محاولة إنتاج تمثيل مزعوم لأي مكون أو طائفة أو فئة ومحاولة فرضه أو تسويقه لن ينتج عنها سوى تكريس للأزمة القائمة».

كما دعا الميزان أيضا إلى أن يكون المؤتمر «برعاية أممية وبمشاركة الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية، وأن تضمن هذه الأطراف تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه وضمن مواقيت زمنية محددة وأن يتم تسمية لجنة لمراقبة التنفيذ.

وأن يسبق انعقاد المؤتمر الدولي للمصالحة تعهد من الحكومة العراقية والمرجعية الدينية في النجف بقبول قرارات هذا المؤتمر مهما كانت، وتنفيذها بشكل فوري دون الذهاب إلى التسويف والتأخير كما حدث للاتفاقيات السابقة طيلة الفترة الماضية».

 وقال إن «الدعوة إلى عقده في بغداد اختيار غير موفق في الوقت الحاضر». وتابع أن «الميليشيات الخارجة على سلطة الدولة تعبث في أمن بغداد وما حدث للزعيم القبلي قاسم الجنابي خير دليل على ذلك».

طباعة Email