00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خادم الحرمين يستقبل الرئيس المصري اليوم

السيسي يبحث في الرياض تشكيل قوّة عربية موحّدة

ت + ت - الحجم الطبيعي

من المقرّر أن يصل اليوم إلى العاصمة السعودية الرياض الرئيس المصري عبدالفتّاح السيسي، في زيارة يلتقي خلالها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، إذ ينتظر أن يتم بحث العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، فضلاً عن أبرز القضايا الإقليمية والدولية، ومقترح تشكيل قوّة عربية موحّدة.

وشدّد السيسي على متانة العلاقات السعودية المصرية، وأنّها ما زالت على المستوى نفسه من العمق والتقارب. وأكّد في لقاء خاص مع قناتي «الحدث» و«العربية»، أمس، أنّ زيارته اليوم إلى المملكة تهدف إلى المزيد من التنسيق والتشاور مع الملك سلمان في ما يتعلّق بأبرز الملفات الساخنة التي تهم البلدين».

وأوضح أنّ «مواقف الملك سلمان مع مصر تاريخية ومحل تقدير»، مؤكداً أنّ «الواقع العربي يستدعي المزيد من التنسيق بين السعودية ومصر»، مضيفاً: «نعول على دور السعودية لإنجاح مؤتمر شرم الشيخ».

وأردف: «تزامن زيارتي للرياض مع زيارة الرئيس التركي مصادفة»، مطالباً تركيا بوقف تدخلاتها في شؤون مصر الداخلية، مشدداً على أنّ «استقرار مصر استقرار للخليج، والعكس صحيح». وزاد السيسي: «وجود قوة عربية مطلب أساسي لاستقرار المنطقة، ويجب حل الأزمة السورية بعيداً عن الخيار العسكري».

تعزيز علاقات

في السياق، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير علاء يوسف، إنّ «زيارة السيسي للسعودية تعد الأولى بعد تولي الملك سلمان بن عبدالعزيز سدة الحكم، وتهدف إلى تعزيز ودعم العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين في شتى المجالات السياسية والاقتصادية، في ضوء المواقف المشرفة للمملكة والتي ساندت من خلالها الإرادة الحرّة للشعب المصري».

لافتاً إلى أنّ الزيارة ستبحث مستجدات الأوضاع ومختلف القضايا الإقليمية، لاسيّما في ما يتعلق بتدهور الأوضاع في اليمن، وضرورة تداركها، تلافياً لآثارها السلبية على أمن منطقة الخليج العربي والبحر الأحمر».

تثمين مواقف

وأبان الناطق الرسمي أنّ «السيسي يثمّن غالياً المواقف التاريخية لخادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز أثناء تطوّعه في الجيش المصري إبّان العدوان الثلاثي، وقيادته حملة لدعم النازحين المصريين حينها، وتضامنه مع مصر خلال حرب أكتوبر 1973، وهي المواقف التي تدلّل على الأخوة الحقيقية والصداقة الوفية، وتأتي متسقة مع الإطار العام الذي يضم العلاقات بين البلدين ويكلله التقدير والمودة والاحترام المتبادل، ما يجعل العلاقات بين البلدين الشقيقين نموذجاً يُحتذى لما يجب أن تكون عليه العلاقات العربية.

قوّة عربية

بدورها، ذكرت مصادر دبلوماسية أنّ «مباحثات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز عاهل السعودية مع السيسي اليوم ستتركز على اقتراح السيسي تكوين قوة عربية مشتركة تكون مهمتها مكافحة الإرهاب، والأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق». وأشارت المصادر إلى أنّ «المباحثات ستتطرق أيضاً للمؤتمر الاقتصادي الذي سيعقد 13 - 15 مارس الجاري في شرم الشيخ.

دعوة

وجّه العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز آل سعود دعوة خاصة لرئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف إلى زيارة المملكة. وقال بيان صادر عن مكتب نواز أنّ العاهل السعودي دعا رئيس الوزراء إلى زيارة المملكة الأسبوع الأول من مارس الجاري وفق وكالة الأنباء الباكستانية. يأتي الإعلان عن زيارة شريف للرياض وسط نشاط دبلوماسي تشهده العاصمة السعودية حالياً في ظل التطورات المتلاحقة في المنطقة.

طباعة Email