البيشمركة تتقدم في جلولاء وتحاصر «داعش»

مبنى مدمر جراء تفجير في بغداد رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأت قوات البيشمركة الكردية تحقق سلسلة انتصارات على الأرض ضد تنـظيم «داعش» في العراق، حيث أحرزت أمس تقدماً في بلدة جلولاء في محافظة ديالي، فيما صدت هجوماً على بلدة طوزخورماتو، بينما قتل 15 شخصاً على الأقل بتفجير انتحاري استهدف حسينية في شرق بغداد.

 

وأحرزت قوات البيشمركة الكردية تقدماً في بلدة جلولاء في محافظة ديالي التي أوشكت على محاصرتها من جميع الجهات، فيما صدت هجوماً منسقاً من ثلاثة محاور على بلدة طوزخورماتو ذات الغالبية التركمانية الواقعة على بعد 200 كيلومتر شمال بغداد.

وقال ضابط برتبة عميد في قوات البيشمركة: إن «قوات البيشمركة تقدمت من أربعة محاور تجاه جلولاء، وتشتبك حالياً مع إرهابي داعش على الطرق المؤدية إلى البلدة». وأضاف: «أحكمنا السيطرة وبإسناد طيران الجيش على ثلاث قرى، وكذلك السيطرة على أحد الطرق الرئيسية التي تستخدمها داعش للحصول على الإمدادات»، وتابع أن «القوات على الأرض تتقدم لكن ببطء بسبب زرع الطرق والمنازل والمعابر الواصلة إلى البلدة، لكننا شارفنا على محاصرة المسلحين داخل جلولاء».

 

صد هجوم

من جهة أخرى، صدت قوات البيشمركة هجوماً استهدف بلدة طوزخورماتو التي تقطنها غالبية من التركمان الشيعة، بحسب مسؤولين أكراد.

وقال مسؤول تنظيمات منطقة حمرين للاتحاد الوطني الكردستاني ملا كريم شكور، إن «عناصر تابعين لتنظيم داعش هاجموا فجراً قوات البيشمركة في حدود قضاء الطوز من محوري ينكيجة وبسطاملي»، وهي قرى تركمانية سنية. وأشار إلى أن «قوات البيشمركة صدت الهجوم بعد ساعتين من الاشتباكات العنيفة»، لافتاً إلى مقتل 17 من عناصر التنظيم خلال الاشتباكات، وإصابة 36 آخرين بجروح.

 

استهداف حسينية

من جهة أخرى، قتل 15 شخصاً على الأقل بتفجير انتحاري استهدف حسينية في شرق بغداد على ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

ووقع الاعتداء الذي أسفر أيضاً عن إصابة 32 شخصاً بجروح بعد ثلاثة أيام من هجوم على مسجد سني بشمال شرق العاصمة العراقية أوقع 70 قتيلاً وأجج الاحتقان الطائفي.

 

دعم أميركي

جددت الولايات المتحدة دعمها لإقليم كردستان في مواجهة الإرهاب، معربة في الوقت نفسه عن أملها في تشكيل حكومة عراقية جديدة في جو من الثقة وعلى الأسس الصحيحة.

وقالت رئاسة إقليم كردستان في بيان: إن «رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني تلقى اتصالاً هاتفياً من نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن، مبينة أن بايدن أشاد بانتصارات البيشمركة في جبهات القتال، وأكد دعم ومساندة بلاده لها في مواجهة الإرهاب.

من جانب آخر، أشار البيان إلى أن «بايدن أعرب عن أمله في أن يتم تشكيل الحكومة الجديدة في جو من الثقة وعلى أسس صحيحة ومعالجة كل المشاكل».

طباعة Email